معرض فن الجرافيك1

المعرض الإستعادي الرابع لفن الغرافيك في مكتبة الأسد

بُغية تسليط الضوء على أعمال ولوحات لروّاد فن الغرافيك في سورية، من خلال مجموعة لوحات مقتناة من قبل وزارة الثقافة، والتي تعكس الخبرة التَّراكمية لدى الفنان السوري في هذا المجال.
وبرعاية الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة، افتتحت المهندسة سناء الشوا معاون السيد الوزير والاستاذ عماد كسحوت مدير مديرية الفنون الجميلة المعرض الاستعادي الرابع لفن الغرافيك الذي أقامته مديرية الفنون الجميلة في وزارة الثقافة وذلك في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق ظهر اليوم الاثنين 25/2/2019.

المعرض الذي ضم أكثر من 32 لوحة مقتناة من قبل الوزارة يُعَدُّ صورة مصغرة عن تاريخ هذا الفن في سورية، ويشمل أجيالاً مختلفة من روّاد وفنانين فن الغرافيك.
معاون السيد الوزير المهندسة سناء الشوا تحدثت عن سعي الوزارة لإقامة متحف الفن الحديث بالتوازي مع إقامتها للمعارض ودعمها للحركة الفنية التشكيلية، ويعتبر معرض الغرافيك هو الأول لهذا العام والرابع من نوعه والذي يضم مجموعة من الفنانين بهدف تسليط الضوء على تطور هذا الفن الملحوظ وماله من أهمية كونه يعتبر إبداعاً بصرياً، وتم اختيار مكتبة الأسد الوطنية لكونها حاضنة للثقافة والملتقيات والمعارض.
كما أكدت الشوا في نهاية حديثها بأن الوزارة ستعمل على إقامة هكذا معارض في مجموعة من المحافظات الأخرى.
بدوره مدير الفنون الجميلة في وزارة الثقافة الفنان عماد كسحوت تحدث عن أهمية هذه المعارض لإعادة عرض الأعمال المقتناة للاطلاع على مخزون الفن التشكيلي السوري وكيفية تطوّره حتى وقتنا الحالي, في خطوة لتنشيط هذا النوع من الفنون الهامة والجميلة والذي يُمثّل أحد أوجه الثقافة، موضحاً أن بأن الوزارة مستمرة بإقامة هذه المعارض بشكل دوري لكافة الفنون التشكيلية.

جوني ضاحي
تصوير: رامي الغزي

رواية مدينة الله2

رواية مدينة الله من تأليف الأديب الدكتور حسن حميد وندوة أدبية مع الناقد نذير جعفر

دمشق-سانا

رواية مدينة الله من الأعمال الأدبية القليلة التي صدرت في الآونة الأخيرة وكرست لمدينة القدس المحتلة وما ترزح تحته من جرائم الاحتلال الإسرائيلي ومحاولة سلخها عن هويتها العربية.

الرواية التي ألفها الأديب الدكتور حسن حميد وجد فيها الناقد نذير جعفر خلال ندوة أدبية استضافتها مكتبة الأسد الوطنية اليوم أنها جزء من مؤلفات حميد التي تناول فيها القضية الفلسطينية بأبعادها مثبتا مقدرته على كتابة الرواية بأساليب مختلفة ليصبح برأي جعفر واحدا من أهم الروائيين العرب الذين رصدوا تاريخ هذه القضية بتحولاتها منذ بداية الاحتلال إلى يومنا هذا.

وعن تجربته قال الروائي حميد.. كتبت القصة القصيرة التي تحمل الهم الفلسطيني والعربي وما حل بالأمة جراء الاحتلال وسعيت لذلك بأساليب عدة دون المساس بالمستوى الفني للقصة.

وأضاف حميد.. إن أكثر ما اهتممت به في كتابة الرواية التركيز على المخاطر التي يسببها المشروع الصهيوني للمنطقة والتوقف عند المخططات التي يستخدمها أصحاب هذا المشروع لتحقيق أطماعهم التوسعية مبينا أنه سعى للتعرض للخطر الصهيوني في كتب نقدية ودراسات بحثية قام بتأليفها ككتاب البقع الأرجوانية وغيره.

وفي قراءته النقدية أشار الدكتور غسان غنيم إلى أن رواية مدينة الله تتحدث بحب شديد عن مدينة أصبحت تشكل حجر الأساس في وجدان العرب عبر استخدام أسلوب الرسائل بحيث تتضمن أحداث القصة مراسلة بين شخصين أو أكثر ويغيب أحد الأطراف لكنه غياب الحضور الممتنع .

وبين جعفر ان الرواية تحدثت عن شخصيتي فلاديمير الروسي السائح الذي أحب القدس وأهلها وجو الحوذي الانكليزي الغربي الذي يشاركه هذا الحب لافتا إلى أن حميد اعتمد على الوصف حيث كان المكان سيدا شبه مطلق بين عناصر الرواية وكانت الخصائص الأساسية للموصوف هي الأكثر حضورا كعاطفة إنسانية وحراك إنساني مرتبط بالحدث والشخوص.

وقدم عدد من الأدباء والنقاد مداخلات تعرضت للآراء السابقة ولبنية الرواية ثم تلا الندوة حفل لتوقيع “مدينة الله” من مؤلفها حسن حميد.

محمد خالد الخضر

حفل طلاب معهد صلح الوادي1

حفل لطلاب معهد صلحي الوادي للموسيقا في مكتبة الأسد الوطنية

أقامت مديرية المعاهد الموسيقية والبالية في وزارة الثقافة حفل لطلاب معهد صلحي الوادي للموسيقا في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق يوم الخميس ٢٠١٩/٢/٢١م الساعة /٦/ مساء قدم فيها عدد من الطلاب معزوفات فردية على البيانو بإشراف الأساتذة: سفيتلانا الشطا وجمان عمران.
تصوير: رامي الغزي
تقرير: راما المحايري