مؤشرات-البحث-العلمي-1-ورشة-عمل

ورشة عمل تحت عنوان “نحو تنسيق كامل ومستدام بين الهيئات العلمية والبحثية السورية”

مؤشرات البحث العلمي وواقع الهيئات البحثية.. في ورشة عمل بمشاركة خبراء وممثلين عن الجامعات والهيئات والمراكز العلمية البحثية العامة والخاصة نظمت الهيئة العليا للبحث العلمي اليوم ورشة عمل تحت عنوان “نحو تنسيق كامل ومستدام بين الهيئات العلمية والبحثية السورية” في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق.واستعرض المشاركون في الورشة مؤشرات البحث العلمي في سورية والواقع الحالي للهيئات العلمية البحثية داخل وخارج منظومة التعليم العالي والتحديات التي تواجهها إضافة إلى مناقشة أبرز المقترحات والتوصيات لتحقيق التنسيق الكامل والمستدام فيما بينها وذلك عبر إطار عمل متكامل.الدكتورة فاديا ديب معاونة وزير التعليم العالي والبحث العلمي أشارت في كلمة لها إلى أن البحث العلمي هو المدخل الحقيقي والصحيح لتنمية المجتمع ويمثل الأساس والقاعدة التي تنطلق منها كل المشاريع لإعادة الإعمار بقطاعاته المختلفة.الدكتور مجد الجمالي مدير عام الهيئة العليا للبحث العلمي أكد أن تحقيق التواصل والترابط بين الهيئات العلمية البحثية بات حاجة ملحة وضرورية وخاصة مع الظروف الاستثنائية بعد سنوات الحرب واستمرار الحصار ولا سيما أن التشاركية في الأفكار والإمكانات البحثية أصبحت توجها للمؤسسات البحثية في معظم دول العالم حتى قاربت نسبة الأبحاث المشتركة بين بعض تلك المؤسسات الـ 50 بالمئة من مجمل مخرجات الأبحاث التي تجريها.الدكتور ياسر خضرا مدير مديرية البحث العلمي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تحدث عن شروط ومبررات وأهداف التشبيك بين المؤسسات البحثية والتي تتمثل بتفعيل التعاون والإحاطة بكل ما هو جديد وبناء جسور الثقة وتعزيز قدرات المؤسسات مستعرضاً رؤية الوزارة في هذا المجال وتدابير الارتقاء بمنظومة البحث العلمي.الدكتور فراس حناوي نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا استعرض خطة جامعة دمشق في هذا المجال مؤكداً ضرورة تعزيز التعاون بين الجهات البحثية وربط تنفيذ الأبحاث بعقود تعطي الباحثين ميزات مالية ومنح الناشرين على المستوى العالمي مكافآت تشجيعية وتشجيع إيفاد طلاب الدراسات العليا داخلياً.الدكتور خليل عجمي رئيس الجامعة الافتراضية السورية أشار إلى الحاجة الماسة لاستراتيجية تحول رقمي متكاملة للمؤسسات الأكاديمية والبحثية تتضمن خطوط عمل على عدة مستويات تشريعية وتكنولوجية وإجرائية إضافة إلى ضرورة التشبيك الرقمي الداخلي والخارجي بين المؤسسات العلمية وشبكات التعليم والبحث والتطوير العربية والإقليمية والعالمية.الدكتور محمد عادل جواد نائب رئيس جامعة القلمون للشؤون العلمية تحدث عن واقع البحث العلمي في الجامعات الخاصة وأكد ضرورة ربط مخرجات البحث العلمي باحتياجات المجتمع وخطط التنمية بينما لفت الدكتور عبد المجيد الكفري مدير عام الهيئة العامة للاستشعار عن بعد إلى ضرورة السعي من أجل تحقيق قدرات متميزة بالمعايير الدولية في مجال علوم وتقانات كل من الاستشعار والفضاء وتعظيم الاستفادة من تطبيقاتها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.وتضمنت الورشة أيضاً عروضاً ومداخلات لعدد من الهيئات العلمية البحثية والجامعات والمراكز البحثية.حضرت أعمال الورشة الدكتورة ديالا بركات وزيرة الدولة لشؤون تنمية المنطقة الجنوبية.هيلانه الهندي

#تصوير: #رامي_الغزي

التطوير التقاني لقطاع صناعة الإسمنت في ورشة عمل

بمشاركة باحثين من مختلف الجهات العلمية البحثية وممثلين عن القطاعين العام والخاص نظمت الهيئة العليا للبحث العلمي بالتعاون مع المؤسسة العامة لصناعة الإسمنت ومواد البناء ورشة عمل تحت عنوان “الأولويات الوطنية للبحث العلمي والتطوير التقاني لقطاع صناعة الإسمنت” وذلك في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق.واستعرض المشاركون في الورشة واقع صناعة الإسمنت في سورية والتحديات والمخاطر التي تواجهها في ظل الظروف الراهنة ودور الجهات الوطنية ذات الصلة والبيئة التشريعية في هذا القطاع وضرورات استخدام الطاقات المتجددة والاستهلاك النوعي للطاقة في صناعة الإسمنت وواقع الإنتاج والتكلفة والتسويق إضافة إلى مناقشة أبرز المقترحات والمحاور البحثية التطويرية المطلوبة.وفي كلمة له بين وزير الصناعة زياد صباغ أن الوزارة رسمت استراتيجية ترتكز على استثمار الموارد المحلية والشراكة بين القطاعين العام والخاص وتأمين مستلزمات استمرار عمل الشركات إضافة إلى اعتماد مبدأ التشاركية مع القطاع الخاص الوطني وشركات الدول الصديقة لإعادة تأهيل الشركات المتوقفة والمدمرة والتوجه لإقامة شبكة مشاريع صغيرة ومتوسطة تتوزع جغرافياً وقطاعياً بما ينسجم مع المزايا النسبية في كل محافظة وصولاً إلى تأسيس عناقيد صناعية.وأشار الوزير صباغ إلى أن حاجة السوق المحلية من الإسمنت تبلغ بين 15 و20 مليون طن سنوياً ولا ينتج منها حالياً سوى ما يقارب 4 ملايين طن في كلا القطاعين الخاص والعام الأمر الذي دفعنا إلى ضرورة رفع الطاقات الانتاجية لمعامل القطاع العام القائمة لتصل إلى 6 ملايين طن إسمنت سنوياً من خلال البحث عن شريك استراتيجي لإعادة تأهيل شركات الإسمنت العامة المتضررة من جراء الحرب وإضافة خطوط انتاج جديدة في الشركات العاملة وإقامة المشاريع الصناعية الخاصة بإنتاج الإسمنت وتخصيصها بالمواقع من قبل مؤسسة الجيولوجيا.الدكتور مجد الجمالي مدير عام الهيئة العليا للبحث العلمي أعرب عن أمله بأن تشكل الورشة قيمة مضافة لصناعة الإسمنت المهمة في مرحلة إعادة الإعمار وكيفية زيادة الطاقات الانتاجية وتعزيز وتحسين نوع المنتجات والتخفيف من التكلفة العالية لكون هذه الصناعة كثيفة الطاقة ومرتفعة الثمن مشيراً إلى أن الهيئة سترسل المقترحات النهائية إلى الجامعات لتنفيذ بحوث علمية وفق الأولويات التي يتطلبها الواقع الراهن واحتياجاته.بدوره لفت المهندس المثنى السرحاني مدير عام المؤسسة العامة للإسمنت ومواد البناء إلى أن الأبحاث العلمية المطروحة يمكن أن تستغل بشكل جيد من قبل المؤسسة العامة للإسمنت إن كانت الطروحات عملية قابلة للتطبيق على واقع شركات المؤسسة مؤكداً أن المؤسسة تهتم بهذه الدراسات وهي على استعداد لدعمها بكل السبل المتاحة.وقدم الدكتور محمود اسماعيل من كلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق وباحث في الهيئة تقريراً مفصلاً عن الأولويات الوطنية للبحث العلمي والتطوير التقاني لقطاع صناعة الإسمنت.واختتم الدكتور اسماعيل تقريره بمجموعة من المقترحات العامة لتطوير قطاع الإسمنت أبرزها إحداث هيئة مختصة بأبحاث الإسمنت تعمل على وضع استراتيجية بحثية لقطاع صناعة الإسمنت وإحداث مختبر عصري لدراسات وأبحاث تكنولوجيا الإسمنت مزود بالأجهزة الحديثة والكوادر المختصة وإنشاء وحدات بحث وتطوير في معامل الإسمنت تعمل على التواصل مع الباحثين وطرح المشكلات مباشرة واستقطاب الباحثين والخبراء في مجال صناعة الإسمنت والاهتمام بالأبحاث التصنيعية الهادفة إلى تأمين قطع تبديلية من انتاج محلي وكسر طوق الحصار الاقتصادي.هيلانه الهندي وأحمد سليمان

تصوير: #رامي_الغزي

#وزارة_الثقافة ورشة عمل

تنفيذا لتوصيات #مؤتمر_الاصلاح_الإداري القاضي باعادة تحليل مهام #المديرية_العامة_للاثار_والمتاحف و #مديرية_التراث_اللامادي ومدى عمل وترابط هاتين المديريين اقامت #وزارة_الثقافة ورشة عمل لعرض دراسة تحليلية لمهامها ودعي للمشاركة في الورشة كل من #وزارة_التنمية_الإدارية و #الأمانة_السورية_للتنمية وعدد من الخبراء في مجال #التراث_الثقافي من الجامعة وهيئة التخطيط الإقليمي ونقابة المهندسين والمجتمع الأهلي.واستمع الحضور إلى أربعة عروض عن التراث اللامادي ومهام مديرية #التراث_اللامادي، و #التراث_المادي المنقول وغير المنقول ومهام المديرية العامة للآثار، والتراث المادي واللامادي في القوانين الدولية ومن منظور اليونسكو والإيكوموس. كذلك قدمت وزارة التنمية الإدارية رؤيتها عن إعادة هيكلة هاتين المديريتين.وشارك الحضور بالنقاش وتبادل الآراء الفنية والعلمية. وخرجت الورشة بتوصيات بتقديم وزارة الثقافة رؤيتها، وردها على كل التساؤلات الفنية التي تحتاجها وزارة التنمية الإدارية للسير قدما في مشروع التطوير الإداري.اقيمت الندوة بحضور كل من وزيرة الثقافة د.لبانة مشوّح، ووزيرة التنمية الأدارية د.سلام سفاف، ووزيرة الدولة د. ديالا بركات، ومدير الأمانة السورية للتنمية فارس كلاس وعدد من الباحثين والمهتمين بالشان الثقافي والتراثي.

ورشة عمل وهي الأولى في مجال تصنيع ورق الإبرو

قام فريق عمل قسم ترميم المخطوطات في مكتبة الأسد الوطنية بورشة عمل وهي الأولى في مجال تصنيع ورق الإبرو، وهذا الإنجاز هو ثمرة جهود طيبة ونتاج عاملين مخلصين بالترميم بإشراف مديرة المطبعة والترميم ورئيسة قسم الترميم، والإبرو كلمة فارسية تعني: السحاب أو الغيوم، ويستخدم في تغليف بعض المخطوطات والكتب

ورشة عمل هيئة3

(دعم وتنظيم صناعة البرمجيات) في ورشة عمل لوزارة الاتصالات والتقانة

تركزت مداخلات المشاركين في ورشة العمل التي نظمتها اليوم وزارة الاتصالات والتقانة حول أهمية النهوض بصناعة البرمجيات وبناء لغة مشتركة بين أصحاب العرض والطلب وإنشاء غرفة لصناعة البرمجيات تتمتع بكيان خاص واعتماد العملات الالكترونية كوسيلة للتجارة وايجاد آلية للشركات المؤهلة للعمل مع القطاع العام في القطاع البرمجي وضرورة وضع إعطاء الأولوية بهذه الصناعة لخريجي كليات المعلوماتية.
واستعرض المشاركون في الورشة التي أقيمت بمكتبة الأسد الوطنية بمشاركة خبراء بصناعة البرمجيات ومجموعة من المهتمين وأساتذة الجامعات وحملت عنوان (دعم وتنظيم صناعة البرمجيات) متطلبات إيجاد بيئة لتجاوز الصعوبات المتمثلة بالحصار التقني وهجرة العقول ونقص الموارد.
وأكد وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب أهمية صناعة البرمجيات في تطوير استثمار تقانات المعلومات مشيرا إلى العوائد التي يمكن تحصيلها لصالح الاقتصاد الوطني من خلال تحقيق عوائد بكلف استثمارية منخفضة وإيجاد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة.
وأشار الخطيب إلى أن الحكومة تعمل على دعم هذه الصناعة من خلال مساعدة وتأهيل الشركات المحلية على تطوير جودة عملها ومنتجاتها وتحفيز الطلاب والخريجين الجدد على العمل في السوق المحلية وإطلاق مركز دعم صناعة البرمجيات.
واستعرض المهندس أسامة حمد مدير تمكين تقانة المعلومات في الوزارة النموذج العالمي الذي ارتكزت عليه الاعتمادية الوطنية لشركات صناعة البرمجيات فيما قدم المهندس علي علي مدير عام الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة رؤية الوزارة التي اعتمدتها لإدارة الاعتمادية الوطنية لصناعة البرمجيات.
تصوير: #رامي_الغزي










منصة2

ورشة عمل حول تحديث قائمة الــ 100 عنصر عبر منصة افتراضية

أقامت مديرية التراث في وزارة الثقافة بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية في مكتبة الأسد يوم الثلاثاء ورشة عمل حول تحديث قائمة الــ 100 عنصر عبر منصة افتراضية حضرها الفريق الميداني الذي سيقوم بتحديث القائمة لسنة 2021 في دمشق والمحافظات.
تم خلال الورشة استعراض أهم نتائج عملية التحديث السابقة وأهم الصعوبات والعراقيل التي واجهت الفريق الميداني سابقاً, للاستفادة منها خلال التحديث الجاري, بالإضافة إلى عرض لنموذج التحديث, آلية الجمع المقترحة, توزيع العناصر, وتحديد الأدوار.
تصوير: #رامي_الغزي




برنامج نماء11

وزارة الثقافة – مديرية ثقافة الطفل بالتعاون مع منظمة اليونيسف تقيم “برنامجي: نماء ومشاركة اليافعين والتعليم”

أقامت وزارة الثقافة – مديرية ثقافة الطفل بالتعاون مع منظمة اليونيسف “برنامجي: نماء ومشاركة اليافعين والتعليم” ورشتي عمل تدريبية لبرنامج مراكز التعلم المتكاملة، وذلك يومي 20و21 كانون الثاني /2021 في مكتبة الأسد الوطنية.
الورشة الأولى: لمدراء الثقافة ورؤساء الفرق تمحورت الورشة حول: — التعريف بفكرة تقديم خدمات ومسارات تعليمية وتدريبية لليافعين والأطفال في المراكز الثقافية (11 مركزاً مستهدفاً) – آليات تنفيذ البرنامج ووضع البرنامج التدريبي المستقبلي للفرق في المحافظات – إعداد خطة التشغيل وتوزيع المهام والمسؤوليات لتنفيذ الخطة .
الورشة الثانية: لمدخلي البيانات في المحافظات والكوادر الإدارية في الوزارة، تضمنت الورشة :- مجموعة من المعارف والمفاهيم حول الأليات الواجب اتباعها لتسجيل المستهدفين وإدخال بياناتهم – تنظيم عمليات تحديد المستوى ليتم إلحاقهم بالبرنامج والصفوف المناسبة – تدريب مدخلي البيانات على أداة جمع البيانات ومتابعة سير العملية التعليمية.
تصوير: #رامي_الغزي
















ورشة عمل جراحي

ورشة العمل الأولى عن التدابير الحديثة لشقوق الشفة والحنك

برعاية نقابة أطباء سورية أقامت الرابطة السورية للجراحة التجميلية والترميمية والحروق “ورشة العمل الأولى عن التدابير الحديثة لشقوق الشفة والحنك” والتي عقدت في مكتبة الأسد الوطنية يومي ٢٩ – ٣٠ تموز ۲۰۱۹م في قاعة المحاضرات الرئيسة.

ورشة ترميم 1

ورشة عمل في صيانة وترميم المخطوطات والوثائق في المكتبة

افتتحت في مكتبة الأسد الوطنية يوم الإثنين ۲۰۱۹/٧/٢٩م ورشة عمل في صيانة وترميم المخطوطات والوثائق؛ وذلك لتبادل الخبرات بين العاملين في قسم الترميم في المكتبة.
بدأت الورشة بالتعرف إلى آلية عمل جهاز التعقيمم وكيفية تحضير المواد اللازمة.
وفي المرحلة الثانية قام العاملون بتحضير عجينة الورق ليتم تصنيعها على الجهاز، ومن ثم تم تحضير عينات منها بألوان وسماكات مختلفة لتوضع على جهاز تصنيع الورق.
وقام العاملون بترميم بعض الصحف القديمة ووضعها في جهاز التدعيم الحراري.
والتقى المدير العام بالمشاركين بالورشة وأكد على ضرورة تبادل الخبرات بين العاملين وضرورة الارتقاء بالأداء ولا سيما أن العاملين في هذا القسم من الأكفاء.
وتستمر الورشة لغاية ۲۰۱۹/٨/٤م.
راما المحايري
تصوير: رامي الغزي

OPEN DATA 2

ورشة العمل حول البيانات المفتوحة وأهميتهما وتحسين الانترنت وشبكات المعلومات وصياغة القوانين والتشريعات المتعلقة بحق الوصول إلى المعلومات

ناقش المشاركون في ورشة العمل التي أقامتها اليوم وزارة الاتصالات والتقانة أساليب توعية المواطنين حول البيانات المفتوحة وأهميتهما وتحسين الانترنت وشبكات المعلومات وصياغة القوانين والتشريعات المتعلقة بحق الوصول إلى المعلومات وضمان حمايتها إضافة إلى تطوير الهياكل التنظيمية في الإدارات من أجل استخدام أكثر كفاءة للموارد العامة وتحسين تقديم الخدمات للمواطنين.
واستعرض المشاركون في الورشة التي أقيمت بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا /الاسكوا/ وشركتي سيريتل و/ام تي ان/ في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق مفهوم الحكومة المفتوحة والنهج التشاركي ووضعها في المنطقة العربية والابعاد القانونية لها إضافة إلى مفهوم البيانات المفتوحة وأبعادها وأفضل التجارب العالمية والجانب الاستراتيجي والتنظيمي لإعداد خطة العمل والمنهج المتبع لإطلاق مبادرة فتح البيانات.