1-9

ورشة عمل بعنوان: “التطبيقات الإلكترونية العاملة على الشبكة السورية”

ستضافت مكتبة الأسد الوطنية ورشة عمل بعنوان: “التطبيقات الإلكترونية العاملة على الشبكة السورية”،
التي أقامها منتدى شركات المعلوماتية السورية في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية “شمس” بالتعاون مع وزارة الاتصالات والتقانة لتوضيح الإجراءات الإدارية لترخيص التطبيقات الإلكترونية والمعوقات التي واجهت مقدمي طلبات الترخيص.
ونظمت بمشاركة الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة والهيئة الناظمة للاتصالات والبريد تستهدف شركات البرمجة في سورية وأصحاب التطبيقات المرخصة والمتقدمة بطلب ترخيص قيد الدراسة وشركات أمن المعلومات المعتمدة من قبل الهيئة الوطنية لخدمات تقانة المعلومات.
وتحدث وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب في كلمة عن أهمية صناعة البرمجيات في عملية التنمية وفي تحسين الاقتصاد الوطني، لافتاً إلى قيام الوزارة بتقييم الوضع الراهن لهذه الصناعة بهدف تشجيعها والارتقاء بها مع الحفاظ على متطلبات أمن المعلومات وضمان حقوق المواطن السوري المستفيد، وتنظيم المنافسة بين أصحاب التطبيقات.
رئيس الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية المهندس محمد حسان النجار أوضح أن الورشة جاءت تلبية لرغبة الكثير من شركات البرمجة ومطوري التطبيقات المحلية لتوضيح إجراءات التقدم للحصول على ترخيص تطبيق إلكتروني يعمل على الشبكة السورية، ودور الهيئات المسؤولة عن منح التراخيص والاطلاع على التجارب الناجحة.
رئيس منتدى شركات المعلوماتية السورية “شمس” المهندس كمال المنجد دعا إلى بناء تعاون مثمر بين الجهات ذات العلاقة والالتزام بمبادئ تساعد صناعة البرمجيات على النمو للوصول إلى الأفضل في مجال تكنولوجيا المعلومات.
بدورها مديرة التراخيص في الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد المهندسة نور عراط عرضت لشروط منح ترخيص تطبيق إلكتروني والمتمثلة بحماية المستخدم وضمان جودة الخدمة، والحفاظ على أمن الشبكة وتنظيم السوق والربط مع منظومات الدفع الإلكتروني.
وأعرب المدير العام للهيئة الوطنية لخدمات تقانة المعلومات الدكتور وسيم الجنيدي عن استعداد الهيئة لتقديم أنواع الدعم لأصحاب التطبيقات الإلكترونية بأي وقت، مع وجود فريق فني متخصص باختبار التطبيقات الإلكترونية يعمل على مدار الساعة، وتنفيذ زيارات ميدانية للشركات البرمجية في جميع المحافظات للتأكد من تطبيقها لسياسة أمن المعلومات، مشيراً إلى أنه من المعايير الأساسية لتحقيق التطبيقات الإلكترونية لمستويات أمن معلومات استضافتها داخل سورية.
مدير مركز أمن المعلومات في الهيئة الوطنية لخدمات تقانة المعلومات المهندس سلمان سليمان تحدث عن شروط وضوابط منح تراخيص، ومنها أن يتضمن التطبيق الإلكتروني سياسة خصوصية، وأن تكون جميع تجهيزاته ومنظومته مستضافة ضمن الأراضي السورية.
وتخلل الورشة طرح مقترحات وتساؤلات حول واقع التطبيقات الإلكترونية وإجراءات ترخيصها وشروط المنح وأسباب إلغاء الترخيص وغيرها.
وبين المدير العام للهيئة الناظمة للاتصالات والبريد المهندس منهل جنيدي أن هذه الورشة استكمال لورشات وندوات سابقة ضمن حرص الهيئة على تقديم كل الدعم اللازم للارتقاء بصناعة البرمجيات والتطبيقات الإلكترونية، ودعم إستراتيجية التحول الرقمي.
1-6

زيارة لطلاب وأساتذة من الجامعة العربية الدولية الخاصة (كلية الحقوق) مكتبة الأسد الوطنية

قام طلاب وأساتذة من الجامعة العربية الدولية الخاصة (كلية الحقوق) بزيارة علمية اطلاعية إلى مكتبة الأسد الوطنية تعرفوا من خلالها على أقسام المكتبة ومقتنياتها واستمعوا لشرح عن الخدمات التي تقدمها لكافة روادها من الباحثين والطلاب والقراء.

8

ندوة بعنوان اللغة العربية والهوية الوطنية في مكتبة الأسد الوطنية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية

في اليوم العالمي للغة العربية وبرعاية وزارة الثقافة أقيم في مكتبة الأسد الوطنية ندوة بعنوان اللغة العربية والهوية الوطنية.
تضمن الافتتاح معرضا للخط العربي، ومعرضا لمخطوطات ثمينة في علوم اللغة العربية من مقتنيات المكتبة، ومعرضا لمنشورات الهيئة العامة السورية للكتاب عن اللغة العربية ومختلف علومها.
وبعد الافتتاح وجولة في المعارض الثلاث قامت بها وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح، افتتحت الندوة بمشاركة
الدكتورة منيرة فاعور والدكتورة منى طعمة والدكتور محمد موعد وترأس الجلسة الدكتور غسان السيد.
وفي تصريح لها قالت د.مشوح نحن في وزارة الثقافة والجهات التابعة لها نحتفي باليوم العالمي للغة العربية التي هي ليست فقط أداة تواصل بديعة وأداة تعبير مميزة بروعة مكوناتها
وإنما هي فضلا عن كل ذلك وعاء فكري حضاري عمره آلاف السنين تجسدها بيوم اللغة العربية وما يعنينا اليوم هو التحفيز على حبها والاطلاع على علومها والترويج لها .
كما لفتت د.مشوح إلى ضرورة تمكين الطفل من لغته الفصيحة السليمة وهو طريقنا الاول للحفاظ على لغتنا العربية .
3-12

ورشة علمية تخصصية تحت شعار “تطوير إدارة محصول القمح لمواجهة أثر التغيرات المناخية”

استضافت مكتبة الأسد الوطنية ورشة علمية تخصصية نظمتها الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية تحت شعار “تطوير إدارة محصول القمح لمواجهة أثر التغيرات المناخية”.
أوضح وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا أنها تهدف للاطلاع على نتائج الأبحاث العلمية الخاصة بمحصول القمح التي توصل إليها الباحثون خلال عام من العمل الجاد، لافتاً إلى اعتماد صنف من القمح والشعير، ووضع مجموعة برامج نفذتها الهيئة مع مراكز بحثية أخرى لتحديد أثر التغيرات المناخية على زراعة هذا المحصول وإنتاجيته.
ونوه الوزير قطنا بأهمية الوصول إلى إدارة جديدة لمحصول القمح لتطوير الإنتاج والإنتاجية، على منوال ما جرى في العام الماضي في مجالات تعديل الخارطة الصنفية وإدارة المحصول من حيث معدلات الإنتاج والبذار والأسمدة المستخدمة لزراعته، بهدف تحقيق الأمن الغذائي لكون القمح يشكل السلاح الأساسي في مواجهة التغيرات المناخية والحصار.
مدير الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية الدكتور موفق جبور بين أن الورشة تعرض نتائج تتبع محصول القمح للموسم الزراعي الماضي، إضافة إلى طرح أفكار ورؤى جديدة لبرنامج إدارة الموارد المائية في شبكات الري المغلقة، ومقترحات لتنفيذ مشروعات مستقبلية حول إدارة المحصول.
مدير الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية الدكتور موفق جبور بين أن الورشة تعرض نتائج تتبع محصول القمح للموسم الزراعي الماضي، إضافة إلى طرح أفكار ورؤى جديدة لبرنامج إدارة الموارد المائية في شبكات الري المغلقة، ومقترحات لتنفيذ مشروعات مستقبلية حول إدارة المحصول.
وأشار مدير إدارة بحوث وقاية النبات في الهيئة الدكتور نادر أسعد إلى أن الورشة تقام وفق مخرجات عمل نتجت عن ورشة سابقة لتطوير الإنتاج، بما يتناسب مع تغيرات المناخ المتسارعة وتأمين مستلزمات الإنتاج، لافتاً إلى تنفيذ دراسة ميدانية كاملة شملت واقع حقول مختارة وعشوائية في مختلف المناطق لدراسة أثر هذه التغيرات والممارسات الزراعية الكفيلة بالحد من معاناة الفلاحين.
وقدمت الدكتورة علا مصطفى مديرة إدارة بحوث المحاصيل في الهيئة عرضاً رصدت من خلاله واقع زراعة القمح في سورية، وحجم المساحات المخططة والمنفذة ونتائج الحقول المختارة، وأثر التغيرات المناخية على القمح وتقديم مقترحات لتطوير وزيادة الإنتاج للمحصول.
شارك في الورشة مدير المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) الدكتور نصر الدين العبيد، وممثل منظمة الفاو بدمشق طوني العتل، ورئيس اتحاد الغرف الزراعية السورية، ونقيب المهندسين الزراعيين، وممثلون عن الجامعات والمراكز البحثية.
1-16

دعوة لحضور ندوة “اللغة العربية والهوية الوطنية”

بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية تدعوكم وزارة الثقافة لحضور ندوة بعموان: “اللغة العربية والهوية الوطنية”
وذلك يوم الخميس 2023/12/21م الساعة الحادية عشرة صباحاً في قاعة محاضرات مكتبة الأسد الوطنية في دمشق


الدعوة عامة

1-17

ندوة بعنوان اللغة العربية والهوية والوطنية ومعرض فني للخط العربي، بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية

وزارة الثقافة بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية
تدعوكم لحضور ندوة بعنوان اللغة العربية والهوية والوطنية
ومعرض فني للخط العربي
معرض الكتاب
ومعرض للمخطوطات العربية
الخميس ٢٠٢٣/١٢/٢١ في مكتبة الأسد الوطنية
6-7

المؤتمر العلمي السنوي لأطباء الأسنان بدمشق بعنوان: “معاً من أجل تحديث المعارف وتطوير مهارات طبيب الأسنان”

استضافت مكتبة الأسد الوطنية بتاريخ ١٣ – ٢٠٢٣/١٢/١٤م المؤتمر العلمي السنوي لأطباء الأسنان بدمشق بعنوان: “معاً من أجل تحديث المعارف وتطوير مهارات طبيب الأسنان”.
أهمية الليزر في العيادة السنية والتقنيات البديلة في معالجة النخر السني والذكاء الاصطناعي وتطبيقاته في عالم طب الأسنان وآلية تقديم العلاج للمرضى من ذوي الإعاقة أبرز محاور المؤتمر العلمي السنوي.
وبين الدكتور اليان أبو سمرة المنسق العلمي للمؤتمر أن مواكبة تطورات المهنة وتلبية احتياجات أطباء الأسنان واطلاعهم على أحدث المهارات العلمية والمعلومات النظرية المستخدمة في هذا المجال أبرز أهداف المؤتمر الذي يتضمن جدول أعماله 40 محاضرة، تركز على زراعة الأسنان والتقنيات الجديدة في تبيض الأسنان ودور التشخيص وتدبير الاختلاطات السنية المتأخرة.
وفي كلمة له أوضح رئيس فرع دمشق للنقابة الدكتور غسان مخول أن المؤتمر جاء ضمن سلسلة من الدورات والتدريب والمؤتمرات العلمية التي نظمت خلال السنوات الماضية، والتي ساهمت في زيادة معارف الطبيب وأغنت تجربته العلمية والعملية، مطالباً الهيئات الطبية من وزارة الصحة والنقابات المهنية بضرورة تفعيل النقاط الطبية وربطها بتجديد الترخيص من أجل تحفيز الأطباء على التعليم الطبي المستمر.
ولفت آمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي حسام السمان في كلمته إلى أهمية المؤتمر لتعزيز المعارف والعلوم الجديدة بما يلبي الاحتياجات الصحية المطلوبة بالشكل الأمثل، موضحاً ضرورة التواصل بين الأطباء والباحثين في هذا المجال للتعرف على أحدث التطورات التقنية والعلمية ومتابعتها رغم الظروف الصعبة التي تتعرض لها سورية جراء الحرب الإرهابية والحصار الاقتصادي عليها وتداعياتهما على مختلف القطاعات.
وفي تصريح لمراسلة سانا بين اختصاصي الجراحة الوجهية والفكية في مشفى دمشق الدكتور خالد العرب أن المؤتمر فرصة لتزويد الأطباء بمهارات التدريب والتأهيل المستمر، مبيناً أن محاضرته تلقي الضوء على أمراض المفصل الفكي الصدغي وأحدث طرق العلاج التي تستخدم في عيادة الممارس العام ومنها استخدام الليزر منخفض الطاقة.
وتحدث الدكتور مأمون السمان اختصاصي طب أسنان الأطفال عن ضرورة استخدام أساليب تخفيف القلق والخوف لدى الأطفال عند زيارة عيادة طبيب الأسنان ومنها ” آلية الغاز الضاحك”، لافتاً إلى أن هذا الغاز لا يؤثر على صحة وجسم الطفل بل أنه يسهم في تقديم المعالجة بشكل جيد ومريح، بينما أشار الدكتور محمد تيناوي أستاذ في كلية طب الأسنان بجامعة دمشق إلى مستجدات المعالجات اللبية عند الأطفال والطرق الحديثة للحفاظ على أسنان الطفل من الناحية الجمالية والنفسية والصحية.
ويرافق المؤتمر الذي يستمر يومين معرض طبي لأحدث التجهيزات والمواد الطبية المستخدمة في زراعة الأسنان والمستحضرات الدوائية.
1-13

ورشة عمل للهيئة العليا للبحث العلمي بعنوان: الدور التنموي لدوائر البحث والتطوير في وزارات الدولة

استضافت مكتبة الأسد الوطنية بتاريخ ٢٠٢٣/١٢/١١م ورشة عمل للهيئة العليا للبحث العلمي بعنوان: الدور التنموي لدوائر البحث والتطوير في وزارات الدولة ضمن ورشة عمل للهيئة العليا للبحث العلمي
بمشاركة ممثلين عن الوزارات والهيئات والجامعات والهيئات والمراكز البحثية والفعاليات الاقتصادية الخاصة، نظمت الهيئة العليا للبحث العلمي في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق اليوم، ورشة عمل بهدف الإضاءة على مهام دوائر البحث والتطوير في الوزارات ودورها في تحقيق الغاية المرجوة من إحداثها وتضافر الجهود المبذولة وتوحيدها بما يضمن الوصول لأفضل النتائج.
وأوضح الدكتور بسام إبراهيم وزير التعليم العالي والبحث العلمي في كلمة له أن الوزارة بدأت تنفيذاً للخطة الوطنية لتمكين البحث العلمي التي أقرتها رئاسة مجلس الوزراء عام 2019 بمتابعة إحداث هذه الدوائر بالتنسيق مع وزارة التنمية الإدارية وهيئة التخطيط والتعاون الدولي والهيئة العليا للبحث العلمي.
وبين أن إحداث هذه الدوائر يمثل خطوة في استكمال المسار الصحيح لربط البحث العلمي بحاجات القطاعات الإنتاجية والخدمية في وزارات الدولة، حيث تقوم الهيئة العليا بالتنسيق مع عدد منها بدعم بحوث تستجيب لبعض القضايا المطروحة من قبلها في قطاعات الصناعة والزراعة والبيئة والنقل والمياه والطاقة وغيرها، والتي تجاوز عددها الخمسين بحثاً في السنوات القليلة الماضية، مؤكداً أن الوزارة لن تألو جهداً في توفير جميع الإمكانيات البحثية للباحثين في الجامعات السورية لتلبية متطلبات التنمية.
وقدم الدكتور مجد الجمالي مدير عام الهيئة العليا للبحث العلمي عرضاً حول آليات وأدوات استثمار المعرفة، مبيناً أن أهمية استثمار المعرفة تبرز في البلاد التي استنزفت فيها مواردها الطبيعية نتيجة لمسببات عدة، وهنا يظهر بشدة دور ما تملكه من رأسمال فكري قادر على تعويض تلك الخسارات المادية عن طريق منتجاتها المعرفية.
وأعرب الجمالي عن أمله بأن تسهم دوائر البحث والتطوير بتصحيح مسار الربط والتشبيك بين الجهات العلمية البحثية وبين القطاعات الإنتاجية والخدمية، وتعظيم الفائدة من البحوث العلمية التي تعزز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مبيناً أن الورشة تمهد إلى بدء العمل الفعلي في هذا الشأن.
معاون رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي فضل الله غرز الدين لفت إلى أهمية تسليط الضوء على واقع تنفيذ البحث العلمي في وزارات ومؤسسات الدولة التي لا تمتلك جهات بحثية متخصصة، مستعرضاً عدداً من القضايا الأساسية التي تتعلق باختيار البحث الذي يجب أن يكون مرتبطاً أساساً بخطط عمل الوزارات واستراتيجياتها وآليات التنفيذ والاعتمادات المرصدة له، وصولاً إلى موضوع الاستثمار.
وقدم معاون مدير عام الهيئة العليا للبحث العلمي عبد الكريم خليل عرضاً بعنوان “دوائر البحث والتطوير وآفاق الاستفادة من دورها التنموية”، تحدث فيه عن مهام دوائر البحث والتطوير، والتي تتضمن المساهمة في وضع خطة البحث العلمي والتطوير في الوزارات والجهات المرتبطة بها، وربطها بمشاريع الوزارات والتنسيق مع الهيئة العليا للبحث العلمي وهيئة التخطيط والتعاون الدولي في كل ما يتعلق بإعداد البرامج والأبحاث ومتابعة تنفيذها، وكذلك اقتراح تشكيل فرق البحث من داخل وخارج الوزارات وفق الاختصاصات المناسبة، ورصد الاعتمادات اللازمة لتنفيذ خطة البحث العلمي.
الدكتور محمود الكوري ممثل غرفة زراعة دمشق واتحاد الغرف الزراعية، أكد الحرص على المشاركة في ورشات البحث العلمي، ولا سيما أن البلاد بحاجة إلى هذا الأمر في المجال الزراعي من أجل إنتاج الأعلاف والأسمدة والمبيدات محلياً، وكذلك تطوير البذور أيضاً وإيجاد الحلول المناسبة للصعوبات والعوائق الموجودة.
وتضمنت الورشة مداخلات لمديري مديريات التخطيط والتعاون الدولي ورؤساء دوائر البحث والتطوير في عدد من الوزارات ومداخلات لفعاليات القطاع الخاص والباحثين في الجامعات والهيئات والمراكز البحثية.
حضر الورشة مدير المعهد الدبلوماسي في وزارة الخارجية والمغتربين الدكتور عماد مصطفى، و عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية عماد العمر وعدد من أعضاء مجلس الشعب و المعنيين.
14-3

جولة اطلاعية علمية لمشاركين في ورشة العمل التخصصية لرسوم كتب الأطفال على كافة أقسام المكتبة في ختام فعالياتها

في ختام ورشة العمل التخصصية لرسوم كتب الأطفال التي أقيمت في مكتبة الأسد الوطنية قام المشاركون في الورشة بجولة اطلاعية علمية على كافة أقسام المكتبة، واستمعوا لشرح عن الخدمات التي تقدمها المكتبة لكافة روادها من باحثين وطلاب وقراء.

1-6

ورشة عمل تخصصية تقام في مكتبة الأسد بعنوان “كيف نرسم كتاباً للطفل”

ضمن مشروع تطوير المنتج الثقافي الموجه للطفل، وخلال لقائها بالفنانين المشاركين واطلاعها على حسن سير أعمال الورشة أكدت وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح أهمية الرسوم في قصص الأطفال كونها عنصر بصريا وتشويقيا مساعدا في القصص الموجهة للأطفال، مضيفة ان هذه القصص يجب أن يراعي فيها احتياجات الطفل النفسية كي يحسن توظيفها في إيصال الأفكار والقيم المطلوبة للطفل. مضيفة ان الصورة قد تكون أكثر التصاق بذاكرة الطفل. وبالتالي أكثر تأثيرات من الكلمة المباشرة.
وأشارت إلى ان تحكيم قصص الأطفال وتقويمها ينبغي الا يركز فقط على بنية القصة ولغتها. بل ان يتعدى ذلك إلى أثرها البعيد في نفس المتلقي الطفل.
من جهتها أكدت المشرفة الفنية على الورشة الفنانة لجينة الأصيل أهمية عنصر المفاجأة في قصص الأطفال ورسومهم، وابدت إعجابها بقدرات المشاركين.