وفي منتصف الخمسينات تم تخصيص قطعة أرض في وسط مدينة دمشق(في الجهة الجنوبية الغربية من ثانوية جودت الهاشمي ). وفي أواخر الستينات استبدلت هذه الأرض بأخرى في ضاحية دمشق الغربية مطلة على ساحة الأمويين. ومع بداية السبعينات بدا مشروع بناء المكتبة يأخذ طريقه للتنفيذ حيث صدر عن رئيس مجلس الوزراء القرار رقم145 تاريخ 20/4/1972 والقاضي بتأليف لجنة مهمتها وضع دراسة شاملة والاشراف على تنفيذ مكتبة وطنية حديثة في دمشق وتم تشكيل اللجنة من السادة:

  1. معاون وزير الثقافة والإرشاد القومي
  2. معاون وزير الأشغال العامة والثروة المائية
  3. نقيب المهندسين
  4. محاسب المشروع

باشرت اللجنة عملها بالاتصال بمنظمة اليونسكو باريس وعرضت عليها الدراسة المقدمة من وزارة الثقافة بدمشق حول وظائف المكتبة. وبعد تحديد مواصفات المكتبة اتصلت اللجنة بالاتحاد الدولي للمهندسين المعماريين في باريس لوضع شروط مسابقة دولية من أجل تقديم مشاريع أولية لبناء المكتبة وفق المواصفات المطلوبة.وقام الاتحاد بالإعلان عن هذه المسابقة بتاريخ 16/7/1973 وشكل أيضاً لجنة دولية للتحكيم مؤلفة من السادة:.

  • وزير الأشغال العامة والثروة المائية (رئيساً)
  • الاتحاد الدولي مدير المهندسين المعماريين.
  • المهندس الفرنسي ميشيل ايكوشار.
  • المهندس الكساندر فرانتا نقيب المهندسين المعماريين في بولونيا.
  • المهندس البرازيلي بيلانوفا ارتيكاز.
  • المهندس اللبناني ريمون غصن عميد كلية الهندسة في الجامعة الأمريكية في بيروت.
  • المهندس السوري شكيب العمري
  • السيد جان بيير كلافيل مدير مكتبة مقاطعة لوزان في سويسرا

وبموجب شروط المسابقة حدد تاريخ 15/11/1974 آخر موعد لتسليم المشاريع في دمشق. وحدد تاريخ15/12/1974 موعدا لاجتماع لجنة التحكيم..

وبموجب شروط المسابقة حدد تاريخ 15/11/1974 آخر موعد لتسليم المشاريع في دمشق. وحدد تاريخ15/12/1974 موعدا لاجتماع لجنة التحكيم..

 

  • الجائزة الأولى :

فاز بها المهندس البولوني جان جاك مايسنر.

  • الجائزة الثانية:

فاز بها المهندس السوري فؤاد ريشة.

  • الجائزة الثالثة:

فاز بها مناصفة مشروع المهندس السوري الدكتور طلال عقيلي، ومشروع المهندس البلغاري ايفان تاتاروف

ووزعت اللجنة خمس جوائز أخرى لبعض المشاريع .وعملاً بدفتر شروط المسابقة جرى الاتفاق مع الفائز بالجائزة الأولى لوضع التصاميم التنفيذية الكاملة لهذا المشروع المشترك مع مكتب هندسي سوري. وبتاريخ 1/7/1978 تم وضع حجر الأساس للمكتبة، وسلمت التصاميم التنفيذية لمؤسسة الإسكان العسكري لتنفيذ المشروع، ووقعت العقود معا لتنفيذ الأعمال الانشائية والاكسائية والصحية والكهربائية والتكييف، وباشرت الإسكان العسكري العمل حين صدور أمر المباشرة لها بتاريخ 14/10/1978.

وقد استغرق العمل زهاء خمس سنوات وانتهى في تشرين الثاني عام 1983، وبلغت كلفته الإجمالية نحو 102 مليون ليرة .

وخلال عام 1983 تم اصدار المرسوم التشريعي رقم 17 الناظم للمكتبة الوطنية وأطلق عليها بموجبه اسم مكتبة الأسد. ثم صدر المرسوم التنظيمي رقم 623 لعام 1983 القاضي بتحديد ملاك مكتبة الأسد، وأما الجهاز الإداري للمكتبة فقد بدأ تشكيله بصدور المرسوم رقم 1028 لعام 1983 القاضي بتسمية أول مدير عام للمكتبة.

Back to Top