وفي مجال تصنيف وفهرسة المواد الثقافية وأوعية المعلومات كافتها فتتم حسب النظام المَّتبع في أصول التصنيف في المكتبة (حالياً تصنيف ديوي العشري)؛ وذلك لتيسير سبل وضع هذه المواد في خدمة الباحثين والقراء.

ولكي يصل القارئ إلى بغيته تفهرس المواد الثقافية، وذلك بإنشاء بطاقة وصفية تساعده على توثيق بحثه.

توضع هذه البطاقات في الفهارس العامة حيث ترتب في أدراج مخصصة لذلك، وهي تخص: (المؤلفين، العناوين، الموضوعات، السلسلة).

وذلك بعد أن يتم إدخالها على الحاسب؛ ليتسنى للقارئ الحصول عليها من خلال برنامج البحث الإلكتروني

ومهمة مرشدي الفهارس إرشاد القراء إلى كيفية استعمال الأدراج،  وبرنامج البحث الإلكتروني من خلال الاستعلام عن طريق الحاسب في الطابق الثاني

Back to Top