أمراض العين وجراحتها… في المؤتمر الدولي الثاني لمشفى العيون الجراحي

تركزت محاور المؤتمر الدولي الثاني لمشفى العيون الجراحي حول أمراض الشبكية وجراحة الجسم الزجاجي والزرق والجراحة التجميلية والانكسارية الذي يقام في مكتبة الأسد بدمشق.

ويشارك بالمؤتمر عدد من الأطباء العرب والأجانب عبر محاضرات مباشرة وافتراضية، إضافة إلى محاضرات عملية لزرع الحدقات شارك بها عدد من الاستشاريين السوريين استهدفت الأطباء المقيمين في اختصاص العينية في سورية.

وفي كلمة له أوضح وزير الصحة الدكتور حسن الغباش أن الوزارة تحرص على رعاية النشاطات العلمية والمؤتمرات تشجيعا لتبادل المعرفة وتحسين الممارسة الطبية العملية ومواكبة مستجدات الاختصاصات الطبية لتحقيق أفضل الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين للحفاظ على الصحة العامة.

وأشار الدكتور الغباش إلى أن عدد المشافي التابعة للوزارة التي تقدم الخدمات العينية بلغ ثلاثين مشفى، منها 3 مشافي متخصصة تم فيها خلال العام الماضي تقديم نحو 86 ألف خدمة عينية جراحية وتشخيصية وعلاجية، موضحاً أن دور المشافي لا يقتصر على تقديم الخدمات إنما هي مؤسسات تعليمية تسعى لإقامة برامج وجلسات عملية ما يسهم برفع السوية العلمية وضمان رفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة.

بدورها بينت مديرة مشفى العيون الجراحي الدكتورة رنا عمران أنه رغم الحصار والظروف الحالية نعمل على إقامة مؤتمر دولي وذلك بهدف التطوير والتعليم الطبي المستمر، الأمر الذي يتيح للأطباء الاطلاع على المستجدات العالمية في تشخيص وعلاج أمراض العين، لافتة إلى أنه تم التواصل مع جميع المحافظات المتضررة جراء الزلزال لإرسال الحالات العينية التي أصيبت جراء الزلزال ليصار إلى التعامل معها وعلاجها من خلال الأطباء المشاركين في المؤتمر.

رئيس المجلس العربي الإفريقي لطب العيون مياكو الدكتور عبد العزيز بدلة نوه بالدور الإيجابي لوزارة الصحة لرعاية التقدم والتطور العلمي في مجال طب العيون والمجالات الأخرى، مبيناً أن عقد المؤتمرات الدولية والتعامل مع الأزمات الصحية التي توالت على سورية هو أمر مهم جداً وتمت إدارته بدقة.

مدير مشفى العيون بحلب الدكتور عبيدة المفتي بين أهمية المؤتمر لجهة زيادة المعلومات وخاصة أن جميع المشاركين على سوية علمية عالية، لافتاً إلى أن مشاركته تضمنت الحديث عن عملية مقاربة مريض القرنية المخروطية وزرع الحدقات وتم تدريب الأطباء المقيمين عليها.

ومن الكويت يشارك للمرة الثانية في المؤتمر الاستشاري في طب وجراحة العيون الدكتور سامي الربيعة الذي بين أهمية تبادل الخبرات لرفع مستوى الخبرات بين الدول العربية، مشيراً إلى أنه تناول في محاضرته جراحة تصحيح النظر وعيوب هذه الجراحة وكيفية علاجها.

ومن روسيا بين الاختصاصي في طب العيون الدكتور دينيز شامري أهمية التعاون الطبي الدولي لتبادل أبرز ما يتعلق بجديد هذا الاختصاص، موضحاً أنه قدم خلال محاضرته ملاحظات للأطباء المقيمين في عملية استخراج الساد من العين.

يرافق المؤتمر الذي يختتم غداً معرض تخصصي يشارك به عدد من الشركات الطبية وشركات الصناعات الدوائية ويتم فيه عرض أحدث التجهيزات الطبية إضافة إلى أنواع مختلفة من الأدوية.

راما رشيدي

تصوير: #رامي_الغزي

شاهد أيضاً

التعريف بالتشريعات السورية الخاصة بقطاع التأمينات في مؤتمر السلامة والصحة المهنية

تركزت محاور المؤتمر السنوي السابع للسلامة والصحة المهنية الذي أقامته المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بالتعاون …