حفل تأبيني لأمين عام حزب الاتحاد الاشتراكي العربي صفوان القدسي في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق

أقامت القيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية اليوم حفلاً تأبينياً لأمين عام حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الكاتب والمفكر العربي صفوان القدسي، بمناسبة مرور أربعين يوماً على رحيله، وذلك في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق.

وفي كلمة خلال الحفل أكد نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية اللواء محمد الشعار أن الراحل القدسي ناضل من أجل انتصار القضية القومية العربية، ووحدة الوطن العربي من محيطه إلى خليجه وفق مبادئ الحزب الذي قاده على مدى أربعة عقود، مبيناً أن الراحل أغنى مشاركته في القيادة المركزية للجبهة بفكره السياسي والتنظيمي من خلال ميثاقها ونشاطها، كما امتدت مشاركته لتشمل مؤتمرات الأحزاب القومية العربية على مستوى الوطن العربي وقيادتها.

ونوه اللواء الشعار بالدور الرائد للراحل القدسي في ميدان الثقافة والأدب والإعلام والفكر القومي إلى أن وافته المنية، وما عرف عنه بعمله الدؤوب والجاد دون كلل أو ملل، متميزاً بالصبر والأناة والتروي والحكمة في اتخاذ القرارات.

من جانبه أشار الأمين العام لمؤتمر الأحزاب العربية قاسم صالح إلى أن الراحل مثل قامة قومية عربية غنية بالعلم والمعرفة والثقافة، استندت إلى المواقف المبدئية الثابتة، وفي مقدمتها الوحدة القومية وخيار المقاومة ومناهضة التطبيع وتحرير كامل الأراضي العربية المحتلة.

بدوره أكد عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي عبد الرحمن عيسى أن سورية افتقدت فكراً وطنياً وعروبياً حمله الراحل القدسي الذي كرس جل وقته للشأن السياسي العام والأداء الحزبي المتميز بحكمة واقتدار.

بينما أشار رئيس اتحاد الكتاب العرب الدكتور محمد الحوراني إلى المناقب التي امتاز بها القدسي في عمله وإيمانه بأمته والتزاماته السياسية والثقافية، ممثلاً تطلعات جيل من الرواد القوميين العرب.

أما عضو المكتب السياسي في حزب الله مسؤول العلاقات العربية والدولية عمار الموسوي فأكد أن المناضل الراحل القدسي كان ملتزماً بفكر الأمة العربية وقضاياها، وشغوفاً بوحدتها، وكان كأي عربي صادق مخلصاً لتحقيق الوحدة العربية متشبثاً بها على طريق النهوض والانبعاث.

من جهتها أكدت ابنة الراحل الدكتورة دانيا القدسي أن والدها سطر خلال مسيرته النضالية صفحات ناصعة من عمر الوطن، لافتة إلى أنها كانت تستمد منه الهمة والعزيمة والصلابة لمواجهة كل الصعاب، مبينة أن من جملة ما تعلمته من والدها الراحل أن الحق هو القوة، وأن الباطل إلى زوال مهما طغى وطال أمده كما تعلمت منه المثابرة وعدم الاستسلام حتى بلوغ الهدف المنشود.

حضر الحفل الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال ورئيس المحكمة الدستورية العليا محمد جهاد اللحام والأمناء العامون لأحزاب الجبهة ووزيرا الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب والدولة لشؤون مجلس الشعب عبد الله عبد الله ومحافظ دمشق المهندس محمد طارق كريشاتي والأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين طلال ناجي وفعاليات حزبية وثقافية.

وتخلل الحفل عرض فيلم وثائقي عن حياة الراحل وتقديم درع النضال العربي من المؤتمر العام للأحزاب العربية إلى عقيلة الراحل الدكتورة بارعة القدسي.

بشرى برهوم ورحاب علي

تصوير: #رامي_الغزي

شاهد أيضاً

انطلاق فعاليات مؤتمر الصناعات الإبداعية في مكتبة الأسد الوطنية

برعاية المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء و بمشاركة كوكبة من الباحثين السوريين والعرب أطلقت …