الشريط الإخباري

رئاسة الجمهورية العربية السورية

أن تمشي الإرادة فوق الجمر فتصنع نصراً بطعم الزرع والشجر والخير، وأن يقوى العمل على المُصيبة، ويقوى الأمل على المحنة فيصنعان معاً بيادر خضراء تكسر قسوة الحريق.قبل نحو عامين كانت النيران تأكل بلا رحمة آلاف الهكتارات في اللاذقية وطرطوس وحمص، لكن قوة أبناء البلدات والقرى وسواعدهم الصادقة أعادت تلك القرى خضراء متعافية، واليوم تُشارك السيدة أسماء الأسد أبناء ناحية الفاخورة بريف اللاذقية احتفالهم بانتصارهم على الحريق الذي ضرب ناحيتهم كما ضرب بلدات وقرى أخرى.وفي حديثها مع الأهالي، من مزارعين ومُنتجين وأصحاب مشاريع صغيرة، قالت السيدة أسماء أنّه منذ سنتين تقريباً أتينا وسيادة الرئيس إلى هذه المنطقة بعد الحرائق، والمشهد كان مؤلماً وقاسياً.. هذا المشهد طبعاً كان مؤلماً لنا كلنا كسوريين لكنه أيضاً كان مؤلماً لكم بشكل أكبر أنتم أهل هذه الأرض وأهالي هذه القرى. وقالت أيضا: أنا وسيادة الرئيس فخورين بكم وفخورين بمحبتكم وانتمائكم لأرضكم، فخورين بحيويتكم وبالنتائج الهائلة التي حققتموها خلال فترة قصيرة.. منحبكم كتير وأكيد مكملين معكم لترجع خَضرة وأكتر. مزيد من مَشاهد المشاركة وحديث السيدة أسماء الأسد يوم أمس في هذا الفيديو.

رئاسة الجمهورية العربية السورية

شاهد أيضاً

#أخبار رئاسة الجمهورية

الرئيس الأسد خلال استقباله روبن فرنانديز رئيس مجلس الشيوخ في جمهورية الباراغواي والوفد المرافق له، …