الرواية تاريخ من لاتاريخ .. ندوة فكرية في مكتبة الأسد في ثاني أيام معرض الكتاب السوري ٢٠٢١

أقيمت في مكتبة الأسد الوطنية وفي ثاني أيام معرض الكتاب السوري ٢٠٢١ ندوة ادبية حملت عنوان “الرواية تاريخ من لاتاريخ له” تناولت عدة محاور شارك فيها كلا من المترجم حسام خضور بالنيابة عن الناقد نذير جعفر والأديب خليل صويلح والدكتورة ماجدة حمود والدكتور فاروق إسليم .الدكتور إسليم اشار إلى أن إقامة المعرض الوطني للكتاب يشير إلى أن سورية تنتصر لذاتها، وفي حديثه عن الرواية قال: إن الرواية ذاتها هي تاريخ من لاتاريخ له وهي مصطلح قديم واستخدمت بنقل الشعر والأمور العربية ودخلت أشياء لها علاقة بالثقافة والخيال .. مضيفا أن السير الشعبية عند العرب هي تخيلية تحمل همول هموم الناس وطرحت قضايا تاريخية.وتحدث المترجم حسام خضور الذي حضر بالنيابة عن الناقد نذير جعفر عن المرجعية التاريخية للروائي علي أحمد باكير نموذجا لإعطائه حقه في تناول أعماله ووضعها في سياقها التاريخي منوها إلى الدراسات التي تناولت المسرحية الشعرية والتاريخية عنده.أما الأديب خليل صويلح تحدث عن كيفية كتابة الرواية مشيرا إلى أنها عملية سرد تاريخي وتخيل ذاتي والرواية الأصلية هي التي تعتمد المكاشفة والوثيقة.أما الدكتورة ماجدة حمود تحدثت عن علاقة الرواية بالتاريخ والسير الذاتية التي تؤدي الرواية التاريخية موضحة أن السيرة التي تجمع بين الأنا الفردية والجمعية كما جمعت الدكتورة حمود بين النقد والدراسة بشكل منهجي وتطبيقي.

تصوير: #رامي_الغزي

شاهد أيضاً

توقيع كتاب (كواعب من غيم)

ضمن فعاليات #معرض_الكتاب_السوري ٢٠٢١م تم توقيع كتاب (كواعب من غيم)، الصادر عن الهيئة العامة السورية …