مهرجان تأبيني للراحل أحمد جبريل في مكتبة الأسد بدمشق

أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”القيادة العامة اليوم مهرجاناً تأبينيا في ذكرى مرور أربعين يوما على وفاة مؤسس الجبهة وأمينها العام أحمد جبريل وذلك في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق.أمين عام الجبهة الدكتور طلال ناجي استذكر في كلمة له أعمال ومناقب الفقيد ومسيرته النضالية واصفاً إياه بالقائد الاستراتيجي في مسيرة المقاومة والنضال الفلسطيني مؤكداً استمرار المناضلين في السير على نهجه بالمقاومة حتى النصر وتحرير الأرض وعودة الحقوق.ووجه ناجي التحية والشكر لكل دول محور المقاومة وأحرار العالم الذين يقفون إلى جانب القضية الفلسطينية ويدافعون عنها.عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور مهدي دخل الله أشار بدوره إلى أن الراحل كان رمزاً من رموز المقاومة ضد الكيان الصهيوني المحتل رافضاً كل أشكال الاستسلام مبينا أن المقاومة هي الطريق الصحيح دائماً ومن يعتقد أن التنازلات المذلة تعيد الحقوق فهو واهم.من جهته أكد السفير الإيراني بدمشق الدكتور مهدي سبحاني استمرار بلاده بدعم القضية الفلسطينية مبيناً أن التاريخ سيخلد اسم الراحل جبريل لمواقفه البطولية التي كان أساسها المقاومة.بدوره السفير اليمني بدمشق عبد الله علي صبري بين أن مسيرة الراحل النضالية ستبقى ملهمة ومنارة للأجيال القادمة وقال:”نحن نودع رجل المواقف البطولية والوفاء ولن ننسى مواقفه التضامنية مع اليمن”.من جهته مسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله حسن حب الله أكد أن المقاومة هي السبيل الوحيد لأخذ الحقوق وتحرير الأرض فالعدو لا يفهم إلا لغة القوة لافتا إلى أهمية التوحد ورص الصفوف لمواجهة مخططات العدو في المنطقة.نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد قال :نعاهد الراحل وجميع الشهداء وأبناء الشعب الفلسطيني بالاستمرار بالمقاومة والنضال ضد كل المشاريع التي تستهدف النيل من ثوابتنا الوطنية حتى تحرير فلسطين مثمنا دور دول محور المقاومة في تقديم المساعدة والمساندة للقضية الفلسطينية وخاصة سورية.وفي رسالة صوتية أشار رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا إلى أن الراحل جبريل علم من أعلام الشعب الفلسطيني وقد ترك هذا العالم بعد حياة حافلة بالتضحية والفداء مؤكدا أن أبناء الشعب الفلسطيني سيبقون دائما أوفياء لسورية قيادة وشعباً وجيشاً لمواقفها الثابتة من القضية الفلسطينية.وجبريل من مواليد قرية يازور في يافا عام 1937 أسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”القيادة العامة عام 1968 وكان أمينها العام حتى وفاته في الـ 7 من تموز الماضي.حضر المهرجان الذي تضمن عرض فيلم عن حياة الراحل وأعماله وزراء الثقافة الدكتورة لبانة مشوح والعدل القاضي احمد السيد والدولة عبدالله عبدالله ونائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور بشار الجعفري ورئيس اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني الدكتور صابر فلحوط ومدير عام مؤسسة القدس الدولية”فرع سورية الدكتورخلف المفتاح وعدد من قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية والأحزاب الوطنية السورية والفلسطينية ومن ضباط جيش التحرير الفلسطيني وفعاليات اجتماعية وعلمية وثقافية ودينية.

علي عجيب-جيما ابراهيم

شاهد أيضاً

أصبوحة ثقافية للعاملين الموهوبين في المكتبة

أقامت إدارة مكتبة الأسد الوطنية بالتعاون مع اللجنة النقابية في تجمع مكتبة الأسد الوطنية والمركز …