الرئيس #الأسد الأسد يستقبل تيري #مارياني عضو البرلمان الأوروبي وعضو حزب التجمع الوطني الفرنسي والوفد المرافق له.

أجاب الرئيس الأسد عن أسئلة أعضاء الوفد المتعلقة بالوضع على الأرض والظروف الصعبة التي يعيشها الشعب السوري نتيجة العقوبات والحصار الجائر المفروض عليه، وتحاور أعضاء الوفد مع الرئيس الأسد حول دور الفكر القومي في المنطقة العربية، وعن الهوية والعلاقة بين الدين والسياسة والتحديات الكبيرة التي تواجهها دول العالم نتيجة للتطرف الذي تغلغل في الكثير من المجتمعات ومنها الأوروبية.وتم التأكيد على أهمية زيارة الوفود البرلمانية والثقافية إلى سورية والمنطقة لترى الأمور كما هي، ولكي تستطيع الربط ما بين التصريحات السياسية والواقع، وذلك لأن ما تعاني منه أوروبا في موضوع اللاجئين والإرهاب والتطرف سببه سياساتها الخاطئة في منطقة الشرق الأوسط…

شاهد أيضاً

مكتبة الأسد الوطنية تشكر بعض العاملين المتميزين لديها وتقدر جهودهم المبذولة.