#وزارة_الثقافة ورشة عمل

تنفيذا لتوصيات #مؤتمر_الاصلاح_الإداري القاضي باعادة تحليل مهام #المديرية_العامة_للاثار_والمتاحف و #مديرية_التراث_اللامادي ومدى عمل وترابط هاتين المديريين اقامت #وزارة_الثقافة ورشة عمل لعرض دراسة تحليلية لمهامها ودعي للمشاركة في الورشة كل من #وزارة_التنمية_الإدارية و #الأمانة_السورية_للتنمية وعدد من الخبراء في مجال #التراث_الثقافي من الجامعة وهيئة التخطيط الإقليمي ونقابة المهندسين والمجتمع الأهلي.واستمع الحضور إلى أربعة عروض عن التراث اللامادي ومهام مديرية #التراث_اللامادي، و #التراث_المادي المنقول وغير المنقول ومهام المديرية العامة للآثار، والتراث المادي واللامادي في القوانين الدولية ومن منظور اليونسكو والإيكوموس. كذلك قدمت وزارة التنمية الإدارية رؤيتها عن إعادة هيكلة هاتين المديريتين.وشارك الحضور بالنقاش وتبادل الآراء الفنية والعلمية. وخرجت الورشة بتوصيات بتقديم وزارة الثقافة رؤيتها، وردها على كل التساؤلات الفنية التي تحتاجها وزارة التنمية الإدارية للسير قدما في مشروع التطوير الإداري.اقيمت الندوة بحضور كل من وزيرة الثقافة د.لبانة مشوّح، ووزيرة التنمية الأدارية د.سلام سفاف، ووزيرة الدولة د. ديالا بركات، ومدير الأمانة السورية للتنمية فارس كلاس وعدد من الباحثين والمهتمين بالشان الثقافي والتراثي.

شاهد أيضاً

أصبوحة ثقافية للعاملين الموهوبين في المكتبة

أقامت إدارة مكتبة الأسد الوطنية بالتعاون مع اللجنة النقابية في تجمع مكتبة الأسد الوطنية والمركز …