الشريط الإخباري

لمحة تاريخية


أصدر القائد المؤسس حافظ الأسد مرسوما تشريعياً (رقم 17) تاريخ 26-7-1983 يقضي بإحداث مكتبة وطنية في دمشق فتم تأليف لجنة لهذا الغرض مهمتها وضع دراسة شاملة لإنشاء المكتبة والإشراف على تنفيذ بنائها وقامت اللجنة بتنسيق عملها مع منظمة اليونسكو في باريس وعرضت عليها الدراسة المقدمة من وزارة الثقافة بدمشق المتعلقة بوظائف المكتبة .
جرى التعاون مع الاتحاد الدولي للمهندسين المعماريين في باريس لوضع شروط مسابقة دولية لتقديم مشاريع لبناء المكتبة وفق المواصفات المطلوب وكانت نتائج المسابقة وفق الآتي:
1. الجائزة الأولى للمهندس البولوني جان جاك مايسنر.
2. الجائزة الثانية للمهندس السوري فؤاد ريشة .
3. الجائزة الثالثة مناصفة بين المهندس السوري طلال عقيلي والمهندس البلغاري إيفان تاتاروف.

ووزعت اللجنة خمس جوائز أخرى لبعض المشاريع .وعملاً بدفتر شروط المسابقة جرى الاتفاق مع الفائز بالجائزة الأولى لوضع التصاميم التنفيذية الكاملة لهذا المشروع المشترك مع مكتب هندسي سوري. وبتاريخ 1/7/1978 تم وضع حجر الأساس للمكتبة، وسلمت التصاميم التنفيذية لمؤسسة الإسكان العسكري لتنفيذ المشروع، ووقعت العقود معا لتنفيذ الأعمال الانشائية والاكسائية والصحية والكهربائية والتكييف، وباشرت الإسكان العسكري العمل حين صدور أمر المباشرة لها بتاريخ 14/10/1978.

وقد استغرق العمل زهاء خمس سنوات وانتهى في تشرين الثاني عام .

وتم تدشين المكتبة من قبل القائد المؤسس حافظ الأسد بتاريخ 16-11-1984 إيذاناً ببدء تقديم خدماتها ولتكون صرحاً ثقافيا ومعلما ً حضارياً.

شاهد أيضاً

#بلاغ

#رئاسة_مجلس_الوزراء: بمناسبة عيد رأس السنة الهجرية المصادف يوم الاثنين الواقع في 1-1-1443 هجري الموافق لـ …