وأزهر-السوسن12

الأديبة شذا نصار توقع روايتها (وأزهر السوسن) في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق

قطفت الكاتبة والأديبة السورية شذا نصار من بساتين جنوب لبنان سوسنها كما قطفت من كل بستان في الفن زهرة وجمعتها في كتبها التي باتت باقة متجانسة فبين الرسم والأدب والموسيقا لملمت كلماتها وصاغتها رواية من رحم الواقع وقصصه أسمتها “وأزهر السوسن”.الرواية تتميز بوحدة الأسلوب وقوة التعبير في تقديم الأفكار والتناغم في الرؤية التي تبنت فيها الأديبة نصار قضايا المرأة وحملتها بين طيات 182 صفحة من القطع المتوسط وحرصت على تصميم الغلاف بنفسها وطبعت في دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع في دمشق لتوقعها اليوم في مكتبة الأسد الوطنية التي كانت خير شاهد على إطلاق باكورة أعمالها قبل ثلاث سنوات.وحول روايتها تقول نصار في تصريح لمراسلة سانا: إن فكرتها تشكلت في عشرية النار التي عاشتها سورية وتراوحت بين الحقيقة الراسخة ووهم الهروب من الواقع نسجتها بطريقة حوارية مشوقة تناقش قضايا مجتمعية في مقاربة ومناقشة وتسليط للضوء على عادات وتقاليد وموروثات اجتماعية نعيش معها منذ أجيال.الإعلامي اللبناني والأديب رفيق نصر الله رأى أن نصار أديبة متمكنة من عمق اللغة العربية وحرفية النص تلون جملتها بضوء تشكيلي يصعب على أي أديب امتلاكه وخاصة لكونها فنانة تشكيلية تمتلك من تواضع الاحتراف في مساحة لوحاتها مضيفاً: “لم يزهر السوسن في رواياتها وحسب بل صار عطراً على ورق الشجر”.وأوضح أن هذه الرواية حجزت مكانها في الرواية العربية حيث حمل نصها بريقاً خاصاً وثمة مناجاة في عقدة النص وإصرار على تمرد لعناصر الرواية ذاتها والشخوص فيها تأخذ مداها في ترتيب انفعالاتها وخلقت توازناً بين رشاقة الجملة وقوة التعبير وسخرته لصالح السرد الوصفي الذي أخذ شكل الرسم التشكيلي ما أتاح لعقل القارئ أن يشعر بالكلمة المرئية.وأوضح المؤرخ الأديب أحمد المفتي أن قوام الرواية سحر الكلمة وروعة الصياغة والبيان ودلالة الصورة واستقامة السرد وفهم لوظيفة الأدب وقبس من الفلسفة والواقع المليء بالحكاية والغرابة مع شيء من الطرفة والحقيقة القيمة وحمل كل فصل منها شفافية الواقع بأسلوب شيق رغم رهابة الموقف.ولفت المفتي إلى أن الرواية تحكي قصة عائلة ربطها الغيب والقدر برباط الخطيئة لتثمر في النهاية الندم والغفران والاستقامة بأسلوب المفاجأة التي ظهرت من الماضي المنسي الذي دار بين أبطال الرواية مبيناً أن الكلمات شكلت جسراً بحبكة رشيقة وانسجام مع المعنى.يذكر أن شذا نصار ابنة حلب رغم تخصصها العلمي في مجال الكيمياء الحيوية واحترافها لفترة من حياتها التدريس في كلية الصيدلة بجامعة دمشق إلا أنها تشربت حب التراث والموسيقا والأدب والفن التشكيلي وبرعت في رسم البورتريه وشاركت عام 1967 في تأسيس الفرع الفني للفتيات الهاويات في مديرية المركز الثقافي العربي كأول فرقة عزف للفتيات ودرست العزف على آلة الكمان في المعهد الموسيقي في حلب وكان باكورة إصداراتها كتاب “صباح فخري سيرة وتراث” الذي جاء كرسالة سامية لتكريم الفن الأصيل والتراث الحلبي العريق.أماني فروج

#تصوير: #رامي_الغزي

شعار المكتبة

مكتبة الأسد تحتفي بتوقيع كتاب (سورية وعصبة الأمم) للدكتور بشار الجعفري

أقيم في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق مساء اليوم حفل توقيع كتاب “سورية وعصبة الأمم” للدكتور بشار الجعفري نائب وزير الخارجية والمغتربين والصادر عن دار بستان هشام للنشر.وأكد وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد في كلمة له خلال الحفل أن الكتاب يتناول مرحلة مهمة وحساسة من تاريخ سورية وخاصة دور عصبة الأمم خلال الحرب العالمية الأولى والأسباب التي أدت لإنهيارها مبيناً أهمية قراءته ودراسته بعناية لفهم ما حدث واستشراف ما يمكن أن يحدث مضيفاً أن أبناء أبطالنا الذين ضحوا واستبسلوا من أجل استقلال سورية بين الحربين العالميتين هم من صنعوا البطولات والإنجازات في سورية طيلة عشر سنوات من الحرب الإرهابية الشرسة على وطننا.بدوره الدكتور الجعفري استعرض أهم ما تناوله كتابه الجديد عن عمل عصبة الأمم وعلاقتها بمنظمة الأمم المتحدة وفشل الأولى وسير الثانية على خطاها مبيناً أن الكتاب يتضمن قراءة مجهرية معمقة للاقتراب من حقيقة الأحداث التاريخية والتنقيب في ثنايا الأحداث عن إجابات دقيقة تتعلق بتاريخ سورية وربط الماضي بالحاضر إضافة إلى تحديد مجموعة من الأحداث المصيرية في المشرق العربي وخاصة سورية وسلسلة من المؤتمرات والمعاهدات والاتفاقيات التآمرية ضدها.وفي تصريح للصحفيين على هامش الحفل أكد الدكتور الجعفري أن هذا التوقيت الأمثل لتقديم قراءة جديدة لتاريخ مهم في حياة السوريين عن بداية القرن العشرين وما ترتب على تلك البدايات من تداعيات سياسية تتعلق بماضينا وحاضرنا ومستقبلنا السياسي مبيناً أن الفترة التي سبقت إنشاء عصبة الأمم وخلال وما بعد رسمت الخطوط العريضة للجغرافيا السياسية التي عشناها ومازلنا نعيش فيها فهي مفاتيح مهمة لفهم الواقع.وأضاف أن ماتعرضت له سورية ولا سيما عشرية النار والإرهاب لها علاقة بما جرى في تلك الفترة السابقة لأن المكون الاستعماري الذي أنتج عصبة الأمم هو نفسه الذي أنتج الأمم المتحدة مشيراً إلى أن هذا الكتاب هو الجزء الأول من سلسلة سيعنون جزؤها الثاني بـ ” سورية في منظمة الأمم المتحدة”.حضر حفل التوقيع عدد من أعضاء مجلس الشعب وأعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمدين بدمشق وإعلاميون وأدباء ومثقفون ومهتمون.مها الأطرش

#تصوير: #رامي_الغزي

شعار المكتبة

دعوة لحضور حفل توقيع كتاب(سورية وعصبة الأمم)

برعاية الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين وزارة الخارجية والمغتربين بالتعاون مع مكتبة الأسد الوطنية ودار بستان هشام يتشرفون بدعوتكم لحضور حفل توقيع كتاب(سورية وعصبة الأمم)تأليف: د. بشار الجعفري نائب وزير الخارجية والمغتربين وذلك في تمام الساعة السابعة من مساء يوم الإثنين ۲۰۲۱/۷/۱۲م في قاعة المحاضرات بمكتبة الأسد الوطنية بدمشق

الدعوة عامة

سامر برهان

إهداء إلى مكتبة الأسد الوطنية

أهدى السيد سامر برهان زريق لمكتبة الأسد الوطنية مجموعة من مؤلفات والده د. برهان خليل زريق. وقد تنوعت بين كتب قانونية، وفكرية وأدبية. وقد شكر مدير عام مكتبة الأسد الوطنية السيد زريق على مبادرته الطيبة وحرصه على أن تكون مقتنيات والده ضمن الأرشيف الخاص بالمكتبة.

شعار المكتبة

إطلاق مشروع رعاية أبناء وبنات الشهداء ضمن مهرجان دمشق الثقافي

برعاية الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة
وزارة الثقافة – مديرية ثقافة الطفل 
تقيم : 
إطلاق مشروع رعاية أبناء وبنات الشهداء ضمن مهرجان دمشق الثقافي 
في مدارس أبناء الشهداء – دمشق – أول طريق المطار جانب كلية الهندسة الميكانيكية
الأربعاء 10-4-2019 الساعة 2:30 ظهراً

يتضمن إطلاق المشروع :
– إهداء كتب مميزة من منشورات وزارة الثقافة 
– فقرات غناء و موسيقا لطلبة معهد صلحي الوادي 
– فقرات رقص شعبي لفرقة أجيال 
– فقرة فنية لطلاب أبناء الشهداء

دعوة لاتكترث بالعابرين5

دعوة لحضور حفل توقيع مجموعة شعرية للشاعرة أمل محسن المناور بعنوان: “لا تكترث بالعابرين”

وزارة الثقافة
مكتبة الأسد الوطنية
تتشرف بدعوتكم لحضور حفل توقيع مجموعة شعرية للشاعرة أمل محسن المناور بعنوان:
“لا تكترث بالعابرين”
المشاركون في الندوة:
– الدكتورة ريما دياب
– الدكتور عبد الله الشاهر
– يدير الندوة الأستاذ محمد خالد الخضر.
وذلك في تمام الساعة /٦/ من مساء يوم الثلاثاء الموافق ٢٠١٩/٣/١٩م . في قاعة المحاضرات الثانية بمكتبة الأسد الوطنية.
الدعوة عامة

حفل توقيع اصدارات الهيئة العامة للكتاب3

حفل لتوقيع كتب من إصدار الهيئة العامة السورية للكتاب عن اللغة العربية وقضاياها

ضمن فعاليات احتفالية يوم اللغة العربية في مكتبة الأسد الوطنية يوم الإثنين ٢٠١٩/٣/١٨م أقيم حفل لتوقيع كتب من إصدار الهيئة العامة السورية للكتاب عن اللغة العربية وقضاياها لكل من الدكاترة والأساتذة:
د. محمود السيد: (من سمات العربية ولطائفها).
د. منيرة فاعور: (التشبيه الضمني).
أ. حسام الدين خضور: (علامات الترقيم في اللغة العربية).

الإعلامي حسين مرتضى6

توقيع الإعلامي حسين مرتضى كتابه الصادر حديثا تحت عنوان “دروس من الحروب النفسية في سورية” خلال حفل استضافته مكتبة الأسد الوطنية بدمشق اليوم.

دمشق-سانا

وقع الإعلامي حسين مرتضى كتابه الصادر حديثا تحت عنوان “دروس من الحروب النفسية في سورية” خلال حفل استضافته مكتبة الأسد الوطنية بدمشق اليوم.

حفل التوقيع أقامه اتحاد الصحفيين في سورية لهذا الكتاب الذي جاء ثمرة تجارب عملية وخبرات ميدانية للكاتب بوصفه أحد الإعلاميين ممن عايشوا الحرب على سورية منذ بدايتها ملقيا الضوء على العديد من الموضوعات في مجال الحرب الناعمة وماهيتها والحرب النفسية وفعاليتها وكيفية التأثير وتحقيق أهداف نهائية لا يمكن تحقيقها عادة إلا بالغزو العسكري الشامل مستندا في ذلك الى مرجعيات علمية ودراسات أكاديمية وبحوث إعلامية عربية وأجنبية.

وزير الإعلام عماد سارة أكد في كلمة ألقاها خلال حفل التوقيع أن الحرب على سورية لم تكن عسكرية فقط بل هي سياسية وإعلامية واقتصادية وأيضا هناك حرب الحصار التي يمارسها المحور الداعم للإرهاب ضمن مخطط تآمري الطابع للنيل من سورية بمختلف السبل والجوانب لافتا إلى أن استخدام الأسلحة الإعلامية جاء عبر تجييش عشرات الوسائل في محاولة لتهشيم شخصية المجتمع السوري والتأثير على العلاقة بينه وبين مؤسساته كافة.

وأضاف وزير الإعلام: “جاء استخدام الاقتصاد كسلاح رديف ومتمم للحرب الإرهابية للضغط على الشعب السوري ومعاقبته على صموده ووضعه في مآزق معيشية” مبينا أن الكتاب يعرض الكثير من أساليب الحرب النفسية التي تعرض لها السوريون على كل الأصعدة إضافة لصمودهم في وجهها.

من جانبه موسى عبد النور رئيس اتحاد الصحفيين رأى أن البطولة في المواجهة هي ما قام به ثلة من الإعلاميين السوريين والعرب والأجانب من تفنيد وكشف مخططات وسائل الإعلام التي حاولت النيل من جيشنا وشعبنا وأن كتاب الباحث والإعلامي مرتضى يعرض أيضا للمراحل التي عاشها الشعب السوري وصموده أمام أدوات الحرب.

وقال الإعلامي حسين مرتضى عن كتابه “دروس من الحروب النفسية في سورية”: “هو عبارة عن محطات وتوضيحات عن سلسلة من الحروب النفسية والإعلامية التي شنتها أدوات الحرب ضد السوريين فضلا عن دور الصهيونية في الضخ ضد سورية عبر اللوبيات التابعة لها في أكثر من بلد”.

وبين مرتضى أن كتابه يركز على تداعيات المعركة المستمرة وكيفية متابعة مواجهتها ولا سيما أن المتآمرين استخدموا الحرب النفسية ثم لجؤوا إلى الحرب الناعمة والتي هي أكثر خطورة كونها تعمل على استغلال القضايا المتعلقة بحياة السوريين وبث الإشاعات في محاولات محمومة لإضعافهم مؤءكدا ضرورة إدراك كل هذه الأبعاد لمواجهة هذه الحرب حتى تبقى سورية بكامل حضورها وبهائها.

والكتاب من منشورات دار الحضارة الإسلامية يقع في 225 صفحة من القطع الكبير منهجي الاتجاه يحرص على تقديم الوثيقة مثبتة بالمعلومة والصورة والدلالة ويضم فصولا كاملة لاستخدام الحرب النفسية في الفن والثقافة والدراما والسينما والإعلان.

محمد خالد الخضر

لاتكترث بالعابرين4

مكتبة الأسد الوطنية تستضيف توقيع مجموعة (لا تكترث بالعابرين)

دمشق-سانا
وقعت الشاعرة أمل المناور ثاني إصداراتها الشعرية “لاتكترث بالعابرين” خلال حفل استضافته مكتبة الأسد الوطنية تخلله ندوة تعريفية بالمجموعة.

قصائد المجموعة جاءت من شعر الشطرين والتفعيلة وغلبت عليها القضايا الوطنية ووصف بيئة الفرات مسقط رأس الشاعرة فضلا عن الغزل وقصائد تعبر عن الرابطة الأخوية.

وحول المجموعة ذكرت الناقدة الدكتورة ريما دياب أنها تضم إحدى وعشرين قصيدة عكست فيها الشاعرة موضوعات لامست الواقع فتحدثت عن الوطن وانتصارات الجيش العربي السوري ومكانة الشهيد كما غلبت العاطفة على الأبيات فتناولت معظم النصوص عن عاطفة الحب للحبيب وللأخ بأسلوب رقيق عبرت فيه الشاعرة عن أفكارها وآرائها دون أن تقف عند صور جامدة بل أضفت عليها شيئا من الخيال وحققت وظيفة جمالية مشيرة في الوقت نفسه إلى أن شعرها امتاز بالتماسك الأسلوبي والقوة التعبيرية من جهة الصياغة وتدرج الأفكار فضلا على اعتمادها بعض الرموز الدينية والصور المقتبسة من القرآن الكريم.
أما الناقد الدكتور عبد الله الشاهر فوصف مجموعة “لا تكترث بالعابرين” بأنها تحمل في طياتها ألقا جديدا وحبا شفيفا وزعته على محاور عدة فكان الوطن حاضرا بعاطفة الحب الجامح وحظيت العلاقات الأخوية بحظ كبير في النصوص وماتبقى منها أفردته للواعج القلب لافتا إلى المناور كتبت نصها الشعري بلغة رشيقة فاختارت البحور المجزوءة لتكون الموسيقا الخارجية متناسبة مع حالة الحب والفرح الذي عم المجموعة فضلا على ميلها لاستخدام الجملة الإخبارية في نصها الشعري مزاوجة مع الفعل الحاضر.

وقرأت المناور عددا من قصائد المجموعة منوعة في اختيارها بين الغزلي والوطني ثم قدمت مؤسسة سين شهادة تقدير للشاعرة.
يشار إلى مجموعة “لا تكترث بالعابرين” صدرت عن مؤسسة سين للثقافة والإعلام ودار الهيثم للطباعة والنشر وتقع في 100 صفحة من القطع المتوسط.
محمد خالد الخضر