شعار المكتبة

ملتقى (المال والأعمال) يناقش مواكبة التحول الرقمي ودوره في الاقتصاد والاستثمار

انطلقت اليوم أعمال الملتقى الاقتصادي الرابع (المال والأعمال) في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق، الذي تنظمه وزارة المالية وهيئة الاستثمار السورية، بمشاركة فعاليات تجارية واقتصادية

وناقش المشاركون في الملتقى محاور تعنى بتوظيف مخرجات البحث العلمي في الاستثمار الوطني، وأهمية الربط بين الاستثمار والتمويل والناتج العام وعائداته ومواكبة التحول الرقمي ودوره بالاقتصاد الوطني.

مدير هيئة الاستثمار السورية الدكتور مدين دياب أشار إلى أهمية الملتقى لجهة إيجاد محاور عمل مشتركة بين الجهات المعنية بالعملية الاستثمارية في القطاعين العام والخاص والوصول إلى جملة إجراءات وحلول فعالة تساعد أصحاب رؤوس الأموال والمستثمرين على توفير الظروف الملائمة لمتابعة أنشطتهم الخدمية والإنتاجية، والدخول في استثمارات جديدة لسد الاحتياجات الملحة للسوق المحلية من سلع وخدمات أساسية بأقل تكلفة وبأسرع وقت ممكن.

من جانبه استعرض معاون مدير الهيئة العليا للبحث العلمي للشؤون العلمية الدكتور غيث صقر دور الهيئة في تنظيم البحث العلمي وربطه بالاستثمار ودعم الاقتصاد الوطني، انطلاقاً من الاقتصاد القائم على المعرفة، مؤكداً ضرورة استثمار المنتجات المعرفية في كل المجالات، باعتبار أن اقتصاد المعرفة يعد أهم الركائز الداعمة للاقتصاد الوطني.

بدوره أكد رئيس غرفة تجارة حلب عامر حموي أهمية وجود بيئة خصبة مناسبة لقطاع الأعمال وتهيئة الظروف لاستثمارات جديدة وتذليل العقبات أمام العملية الاستثمارية وإعادة تدوير العجلة الاقتصادية، وخاصة بعد صدور مرسوم قانون الاستثمار رقم (18) والذي يرسخ لبيئة استثمارية خصبة، مشدداً على أهمية المرونة في العمل وتطبيق القرارات والمراسيم الموجودة.

في حين بين رئيس لجنة التمويل والمصارف في غرفة تجارة دمشق مصان نحاس أهمية تكاتف رجال الأعمال والقطاع الخاص مع الجهات الحكومية من أجل كسر الحصار الغربي وتجاوز العقوبات القسرية أحادية الجانب المطبقة على الشعب السوري، مشيراً إلى أهمية دعم المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر والانتقال من مجتمع استهلاكي إلى مجتمع إنتاجي.

مدير اتحاد الغرف الزراعية المهندس يحيى المحمد أكد أهمية تكامل كل القطاعات لتحقيق الاستثمار الأمثل للموارد، مشيراً إلى أن القطاع الزراعي في سورية يشكل بيئة خصبة للاستثمار نتيجة توافر الإمكانيات والقوانين المشجعة.

من جهته أكد الدكتور عمار دللول خبير الاتصالات وخازن الغرفة التجارية السورية الإيرانية أهمية وضع استراتيجية تحول رقمي للقطاع الخاص برعاية هيئة الاستثمار واتحاد غرف التجارة والصناعة للوصول إلى جميع الشرائح المستهدفة، ما يسهم في توفير الوقت والجهد، ويساعد في تطوير الاستثمار الوطني بالتوازي مع الاستراتيجية الوطنيه للتحول الرقمي.

مديرة مؤسسة العماد للتنمية البشرية وريادة الأعمال زينة قرموشة رأت أن الاستثمار في الشباب هو استثمار للمستقبل وعماد التطور ودفع عجلة الاقتصاد بمنظومة فنية متجددة، من خلال رعاية وتوجيه المشاريع الناشئة والقائمة لتكون حاضنة أمل ودفع نحو الابتكارات.

الدكتور علاء أصفري الخبير في الإدارة العليا للاقتصاد أشار إلى ضرورة وجود استراتيجية منهجية للوصول إلى بيئة اقتصادية جيدة ومستقرة، داعياً القطاع الخاص إلى التعاون ليأخذ دوره الفعال، ولافتاً إلى أهمية وجود مشاريع اقتصادية ومالية تسهم في دعم الاقتصاد السوري، وذلك من خلال التشبيك بين سورية ودول مجموعة بريكس التي يشكل تجمعها أكثر من 40 بالمئة من الناتج الإجمالي العالمي.

من جهته بين مدير مركز تنمية الاستثمارات السورية الدولية أدهم عبد الدين أن من بين أهداف الملتقى التعاون مع دول بريكس لتفعيل الدبلوماسية الاقتصادية وجذب الاستثمارات وإن كانت عن بعد، وذلك من خلال المنصات الإلكترونية، إما بالتمويل أو المعدات بما يفيد الاقتصاد السوري.

وتخلل الملتقى إطلاق (مبادرة وطن مول الافتراضي)، حيث أشار مدير عام المدرسة السورية الذكية الافتراضية همام دبيات في هذا السياق إلى أن إطلاق المبادرة خطوة لدعم الصادرات والواردات، مبيناً أهمية التكامل والتشاركية بين الفعاليات الاقتصادية في كل الاتجاهات، بما يدفع عجلة الاقتصاد السوري إلى الأمام.

حضر الملتقى ممثل وزير الخارجية والمغتربين الدكتور إحسان الرمان وممثلون عن عدد من السفارات والقنصليات، ورئيس اتحاد غرف التجارة السورية أبو الهدى اللحام ومستثمرون ورجال أعمال وعدد من أعضاء غرف التجارة والصناعة وأصحاب فعاليات اقتصادية.

#تصوير: #رامي_الغزي

شعار المكتبة

الكشاف التحليلي للربع الأول لعام 2021

تقوم مكتبة الأسد بتشجيع البحث العلمي وتقديم المعلومات للدارسين والباحثين بطرق متنوعة وضمن أطر متعددة، بدءاً من الحصول على المعلومة من المادة العلمية مباشرة أو من خلال الخدمات الإلكترونية وصولاً إلى القوائم التي تصف وتحلل الناتج الفكري كالكشاف التحليلي للصحف والمجلات الذي يعد أحد هذه القوائم والذي يسهم بدوره في الوصول إلى المعلومة المنظمة بسرعة وسهولة.

وحرصاً من المكتبة على استمرار إصداراتها وتقديم خدماتها بجودة عالية تتابع المكتبة جهودها للتزود بنسخ إلكترونية من الدوريات السورية التي توقفت عن الصدور ورقياً، إضافة إلى الدوريات السورية الورقية، وقامت بإصدار الكشاف التحليلي للصحف والمجلات السورية الربع الأول لعام 2021.

وقد نظمت مادة الكشاف التحليلي تحت أبواب موضوعية وفقاً لخطة تصنيف ديوي العشري، ورتبت المواد تحت كل موضوع هجائياً بمداخل المؤلفين أو من في حكمهم، كما ألحق بكشاف لأسماء المؤلفين وقائمة بأسماء الصحف والمجلات التي تم تحليلها وتوثيقها.

آملين أن يحقق هذا العمل الغاية المرجوة للباحثين والدارسين.

المدير العام لمكتبة الأسد

إياد مرشد

شعار المكتبة

فهرس المصغرات الفيلمية لعلوم اللغة العربية

إسهاماً من مهام المكتبة الوطنية بإصدار فهارس المخطوطات فإننا نتابع إعداد الفهارس، ونقدم اليوم فهرس المصغرات الفيلمية لعلوم اللغة العربية، والذي يعد خير معين لطلاب الدراسات العليا، والباحثين، والمهتمين للتعرف إلى صور مخطوطات هذه العلوم التي لم يجدوها في فهرس المخطوطات الأصلية.

إن علوم اللغة العربية تملأ النفس ببديع الأسرار، وتحرك الأذهان بجميل الأفكار، وهي أقسام عدة؛ فعلم البلاغة: هو الإيجاز من غير خلل.

أما علم البيان فهو الكشف والإيضاح، وفيه تبرز مهارة المتكلمين في الإبانة عما يريدون التعبير عنه.

وعلم البديع: هو العلم الذي تعرف به المحسنات الجمالية اللفظية.

وعلم المعاني يساعد في توصيل المعنى بطريقة صحيحة إلى ذهن السامع.

وعلم النحو هو لضبط النظر في إعراب الألفاظ، وضبط أواخرها، والصرف: هو لبناء الكلمات في التصاريف المتفرعة.

أما علم العروض فهو الذي تعرف بوساطته صحة أوزان الشعر العربي.

وسنورد كشافات بالعناوين والمؤلفين والنساخ وأماكن النسخ في نهاية الفهرس.

كما نرفق مع الفهرس نسخة إلكترونية (قرص مدمج)؛ ليتسنى للباحث الاطـلاع عليه، والاستفادة منه إلكترونياً أيضاً.

على أن إدارة المكتبة ستأخذ بعين الحسبان ما يردها من الزملاء البـاحثين من ملاحظات تتعلق بمنهجية العمل لاستدراكها في إعداد الفهارس القادمة.

المدير العام لمكتبة الأسد

إياد مرشد

مرسوم

السيد الرئيس الفريق بشار الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً يتضمن تعديل تعويضات نهاية الخدمة للعسكريين.

أصدر السيد الرئيس الفريق بشار الأسد المرسوم التشريعي رقم /34/ المتضمن تعديل تعويضات نهاية الخدمة للعسكريين وفي مايلي نص المرسوم:

رئيس الجمهورية

بناءً على أحكام الدستور.

يرسم مايلي:

المادة -1- تعدل المادة /20/ من قانون المعاشات العسكرية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم /17/ تاريخ 13 / 4 / 2003م وتعديلاته لتصبح على النحو الآتي:

المادة /20/:

ـ يستحق العسكري الذي تنتهي خدمته قبل إتمامه شرط المدة لاستحقاق المعاش تعويض تسريح يحسب على أساس راتب شهرين عن كل سنة من السنوات الخمس الأولى وراتب أربعة أشهر عن كل سنة من السنوات الخمس التالية وراتب ستة أشهر عن كل سنة من بقية السنوات.

ـ أما من تنتهي خدمته بناءً على طلبه أو لسبب تأديبي لا يحرمه من الحقوق التقاعدية فيحسب تعويضه على أساس راتب شهرين عن كل سنة من السنوات العشر الأولى وراتب أربعة أشهر عن كل سنة من السنوات التي تليها.

ـ يقصد بالراتب في تطبيق أحكام هذه المادة الراتب الشهري المقطوع (وراتب الطيران إن وجد) المخصص للرتبة والدرجة التي انتهت خدمة العسكري فيهما والمبين في المادة /87/ من قانون الخدمة العسكرية.

ـ كما يقصد بسنوات الخدمة: المدد المحسوبة في الحقوق التقاعدية.

ـ تطبق أحكام هذه المادة على العسكريين المستغنى عن خدماتهم.

المادة ـ2ـ تعدل الفقرة /أ/ من المادة /46/ من قانون المعاشات العسكرية الصادرة بالمرسوم التشريعي رقم/17/ تاريخ 13 / 4 / 2003 وتعديلاته لتصبح على النحو الآتي:

المادة /46/:

أ ـ يستحق العسكري عند إحالته على المعاش على مختلف أنواعه إعانة مالية عاجلة تعادل كامل الراتب والتعويضات المخصصة للرتبة والدرجة التي أحيل على أساسهما على المعاش وفق مايلي:

ـ راتب ستة أشهر لمن بلغت خدماته الفعلية /15/ خمس عشر سنة ومادون.

ـ راتب أربعة أشهر عن كل خمس سنوات من سنوات الخدمة الفعلية والإضافية لمن بلغت خدماته الفعلية أكثر من /15/ خمس عشر سنة.

ـ إذا كانت المدة أقل من خمس سنوات تحسب الإعانة بطريقة نسبية وتهمل أجزاء السنة.

المادة – 3 – تُعدل المادة /47/ من قانون المعاشات العسكرية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم /17/ تاريخ 13 / 4 / 2003 وتعديلاته لتصبح على النحو الآتي:

المادة /47/ – إذا زادت مدة الخدمة الفعلية للعسكري مع المدد الإضافية المحددة في المادة /12/ من هذا القانون على المدة القصوى لاستحقاق المعاش يصرف له عن المدة الزائدة مكافأة تعادل راتب شهرين مقطوع (مع راتب الطيران إن وجد) عن كل سنة، وتهمل المدة التي تقل عن السنة في حساب هذه المكافأة.

دمشق في 21 / 2 / 1445 هجري الموافق لـ 6 / 9 / 2023 ميلادي

رئيس الجمهورية

بشار الأسد

حظر-الأسلحة-الكيماوية2

شولغين: التعاون السوري الروسي في منظمة حظر الأس،لحة الكيميا،ئية دحض الافتراءات الغربية ضد سورية

قدم المندوب الدائم للاتحاد الروسي لدى منظمة حظر الأسل،حة الكيميا،ئية في لاهاي السفير ألكسندر شولغين عرضاً حول التعاون بين بعثتي سورية وروسيا الاتحادية لدى المنظمة، لمواجهة أكاذيب وافتراءات الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها من الدول الغربية ضد سورية، ومحاولات تسييس عمل هذه المنظمة.

وأكد السفير شولغين خلال ندوة عامة نظمها المعهد الدبلوماسي في وزارة الخارجية والمغتربين اليوم بمكتبة الأسد الوطنية بدمشق أن الولايات المتحدة تفعل ما بوسعها لتعزيز نظام القطب الواحد في العالم، وتحاول أن تصور نفسها على أنها بطلة السلام والعدالة، ولكن الواقع مختلف تماماً، مشيراً إلى أن مندوبي سورية وروسيا تمكنا من خلال العمل المشترك في منظمة حظر الأسل،حة الكيميا،ئية من التصدي لهجوم الدول الغربية التي حاول مندوبوها مراراً وتكراراً إلحاق الأذى بسورية وروسيا، مستخدمين مقاربات وذرائع مختلفة.

وذكر السفير شولغين بغز،،و الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها للعراق بذريعة استخدامه أسل،حة الد،ما،ر الشا،مل، وقال: إننا “الآن نرى نتيجة ذلك في ليبيا والعراق والدمار الهائل الذي لحق بهذين البلدين، ما شكل بؤرة مظلمة تهدد حتى الدول الأوروبية نفسها، وطبعا منذ عام 2015 قاموا بشكل مستمر باستخدام طرق أخرى ضد سورية، وأولوا اهتماماً كبيراً لتخريبها وتلفيق الاتهامات لها في منظمة حظر الأسل،حة الكيميا،ئية”.

ولفت السفير شولغين إلى الدفاع السوري الروسي المستمر عن سيادة البلدين ومصالحهما، من خلال التعاون الثنائي الوثيق في منظمة حظر الأسل،حة الكيميا،ئية منذ العام 2015 وحتى تاريخه، مبيناً أن المسؤولين الغربيين كثفوا في نيسان عام 2017 حملات التضليل ضد سورية فيما يتعلق بمزاعم استخدام السلا،ح الكيميا،ئي في خا،ن شيخو،ن دون وجود أي أدلة واضحة، بينما أصدرت المنظمة في أعوام 2021 و2022 و2023 ثلاثة تقارير مليئة بالأكاذيب كانت جميعها معادية لسورية.

وبين السفير شولغين أن العديد من الخبراء لاحظوا عقب العد،وا،ن الأمر،يكي والبر،يطاني والفر،نسي على سورية على خلفية الادعاءات المزعومة باستخدام السلا،،ح الكيميا،ئي في دوما بريف دمشق وجود تناقضات في الأدلة المطروحة من قبل الإدارة الأمريكية، وكان واضحاً حجم التضليل الممنهج في الصور، حيث لم تبرز أي أعراض ناتجة عن استخدام سلا،ح كيميا،ئي، وهذا ما أربك المسؤولين الغربيين الذين حاولوا إخفاء الوقائع في العديد من الجلسات الرسمية للمنظمة، وما قدمه الوفدان السوري والروسي من حقائق وبراهين دقيقة.

وخلال الندوة تم استعراض فيديو وثائقي لعدد من الأدلة التي تدحض المزاعم الغربية، وتبين بدقة قيام المنظمات الإر،ها،بية ومنظمة ما تسمى “الخو،،ذ البيضا،ء” بمسرحية معدة مسبقاً تدعي تعرض المدنيين لأ،سل،حة كيميا،ئية، وهذا ما لم يتم إثباته في الصور والفيديوهات التي وثقت الحادثة المزعومة، مبيناً أن سورية استطاعت كشف زيف ادعاءات الشخصيات التي زعمت أنها كانت شاهدة على هذه الحا،دثة المزعومة.

وقال السفير شولغين: إن تأثير الأمريكيين كان كبيراً على عمل المنظمة التي استمرت في إصدار تقارير معدة مسبقاً، وكانت روسيا ترفضها باستمرار وتمكنت من منع إصدار العديد من القرارات التي لا تتناسب مع آلية عمل المنظمة، مبيناً أن هناك تدهوراً في سياسات المنظمة وأمانتها الفنية جراء هيمنة الولايات المتحدة وحلفائها على قراراتها بشكل يناهض المعايير الدولية، وهذا ما برز في قراراتها غير الشرعية التي صدرت ضد سورية دون وجود أدلة دقيقة.

وأوضح شولغين أن فرنسا حاولت أيضاً تزييف الحقائق من خلال فيلم وثائقي حمل عنوان “الك،هف”، وهو ماردت عليه سورية وروسيا عبر الفيلم الوثائقي “الطر،يق إلى النو،ر” الذي يدحض الأكاذيب الغربية، ويبين ماهية الأدلة المزعومة من قبلهم في حادثة استخدام الأسل،حة الكيميا،،ئية في دوما، مشيراً إلى أن ما تسمى لجنة تقصي الحقائق بالمنظمة غضت الطرف عن المعلومات والوثائق المقدمة من قبل سورية وروسيا، وقبلت الأدلة المقدمة من الدول الغربية دون التحقق من صحتها، وهو ما يمثل انتهاكاً صارخاً لقوانين المنظمة.

وتقدم عدد من المشاركين في الندوة بمداخلات وتساؤلات حول الأسباب الكامنة وراء ازدواجية المعايير المتبعة من قبل منظمة حظر الأسل،حة الكيميا،،ئية والأمانة الفنية فيها بالتعامل مع سورية وروسيا الاتحادية ومدى إمكانية تحقيق مشاركة فاعلة ومؤثرة للدول الصديقة والحليفة في عمل المنظمة ولجانها.

وفي بداية الندوة نوه مدير المعهد الدبلوماسي في وزارة الخارجية والمغتربين الدكتور عماد مصطفى بالجهود المبذولة من قبل السفير شولغين في الوقوف إلى جانب الأحرار والشرفاء في العالم، مقدماً تعريفاً موجزاً بمسيرته المهنية والبعثات الدبلوماسية التي ترأسها ممثلا لبلاده في دول العالم.

حضر الندوة السفير ميلاد عطية المندوب الدائم لسورية لدى منظمة حظر الأسل،حة الكيميا،،ئية، ومدير عام هيئة الطاقة الذرية الدكتور إبراهيم عثمان، وعدد من أعضاء البعثة الدبلوماسية الروسية بدمشق، ومديرو الإدارات بوزارة الخارجية والمغتربين، وممثلو وسائل الإعلام الوطني، وعدد من المهتمين والباحثين.

شعار المكتبة

استقبال الرئيس #بشار_الأسد وزير الخارجية الإيـراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق

الرئيس #بشار_الأسد خلال استقباله وزير الخارجية الإيـراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق له يؤكد أن ما يشهده العالم اليوم يثبت أن القضايا التي دافعنا عنها ودفعنا ثمناً لها كانت صحيحة وأن سياساتنا كانت سليمة، مبيناً أن الصورة الدولية أصبحت أكثر وضوحاً على وقع التطورات والتغييرات الحاصلة في العالم وهي تعزز ثقتنا بالنهج الذي نسير عليه.

وبحث الرئيس الأسد مع عبد اللهيان العلاقات الثنائية والأوضاع في المنطقة والجهود المتعلقة بعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، إضافة لموضوع الانسحاب التركي من الأراضي السورية وحتمية حصوله كشرط لا بد منه لعودة العلاقات الطبيعية بين #دمشق وأنقرة، مشيراً إلى أن العلاقة السليمة بين إيـران والدول العربية تساهم في استقرار المنطقة وازدهارها.

من جهته أكد وزير الخارجية الإيـراني ضرورة احترام سيادة #سورية ووحدة أراضيها، مشدداً على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين سورية وإيـران، وحرص بلاده على تنفيذ الاتفاقيات التي تم توقيعها خلال زيارة الرئيس إبراهيم رئيسي إلى سورية.