السيد الرئيس بشار الأسد يهنئ أبناء الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي بمناسبة عيد الفصح المجيد

هنأ السيد الرئيس بشار الأسد أبناء الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي بمناسبة عيد الفصح المجيد، متمنياً لهم ولأبناء سورية جميعاً دوام الصحة والسلام.
ونقل منصور عزام أمين عام رئاسة الجمهورية تهاني الرئيس الأسد إلى غبطة البطريرك يوسف العبسي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك، وإلى أصحاب النيافة المطارنة مار يوحنا جهاد بطاح رئيس أساقفة دمشق للسريان الكاثوليك، وأرماش نالبنديان رئيس أساقفة دمشق للأرمن الأرثوذكس، وجورج أسادوريان رئيس أساقفة دمشق لأبرشية الأرمن الكاثوليك، وإلى القس بطرس زاعور رئيس السينودس الإنجيلي في سورية ولبنان والرئيس الروحي للكنيسة الإنجيلية المشيخية الوطنية بدمشق، ونيافة المطران سمير نصار رئيس أساقفة أبرشية دمشق المارونية، والأب فراس لطفي رئيس طائفة اللاتين بدمشق، والمونسنيور أنطوان غزي نائب رئيس الطائفة الكلدانية في سورية، وإلى أبناء طوائفهم الكريمة بعيد الفصح المجيد.
بدورهم عبر رؤساء الطوائف المسيحية عن شكرهم للرئيس الأسد على تهنئته لهم بهذه المناسبة، متمنين له ولأبناء الوطن دوام الصحة والعافية، ومؤكدين أن صمود الأسرة السورية الواحدة التي تجلت في تكاتف أبنائها وتضامنهم في مواجهة الحرب الإرهابية عليها هو الذي سيعيد سورية إلى سابق عهدها أنموذجاً للأمن والأمان.
ودعوا الله أن يحمي سورية وشعبها وقيادتها وأن يرحم شهداءها ويشفي جرحاها، معربين عن أملهم بالأمل والعمل يداً واحدةً حتى عودتها إلى سابق عزها وازدهارها.
Tags: No tags

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *